أدوات لحساب البصمة المائية للفرد في موقع “إدارة الموارد المائية” لولاية كاليفورنيا الأمريكية

أطلقت “إدارة الموارد المائية” في ولاية كاليفورنيا الأمريكية في موقعها على الإنترنت صفحة “البصمة المائية” Water Footprint التي تشمل حاسبتين تسمح للأفراد والأسر بالتعرف على كمية المياه التي يستهلكونها فعليًا.

وطورت إحدى الحاسبتين “مؤسسة جريس كومينكشنز” الخيرية GRACE CommunicationsFoundation وتسمح للأفراد والأسر بحساب البصمة المائية بناءً على أسئلة متنوعة منها تفاصيل استهلاك المياه في المنزل واستخدام السيارات واستهلاك الكهرباء والتسوق لتظهر مقدار المياه المستهلكة يوميًا بالجالون، بينما تعود الحاسبة الأخرى إلى “شبكة البصمة المائية” Water Footprint Network وهي مجموعة تعلم دولية غير ربحية حول استدامة المياه وتحسب الاستخدام الشخصي من المياه.

وشرحت “إدارة الموارد المائية” في موقعها البصمة المائية باعتبارها مجموع المياه المُستخدمة بطريق مُباشر أو غير مُباشر لإنتاج البضائع والخدمات التي يستهلكها البشر: “يستهلك الناس المياه من أجل الشرب والطهي والغسيل، ويُستخدم قدرًا أكبر لزراعة طعامنا وصنع ملابسنا وسياراتنا وحواسيبنا”. وتابع الموقع: “تُمثل المياه التي تصل عبر الصنبور عُشر المياه التي يستخدمها الناس يوميًا”.

وكان حاكم كاليفورنيا، جيري براون، قد أصدر في التاسع من شهر مايو/أيار الجاري أمرًا تنفيذيًا يُحول بعض تدابير المُحافظة على المياه في الولاية إلى إجراءات دائمة، ومنها منع رش المياه على الأرصفة والمداخل.

المصدر والصورة