نيويورك: ممر اختباري للطائرات بدون طيار

شهدت ولاية نيويورك تدشين “ممر إدارة الطائرات بدون طيار” وهو مسار بطول  50 ميلاً، أي نحو 80 كيلومتراً يوفر منطقة آمنة لتجارب الطائرات بدون طيار والتكنولوجيا المتعلقة بها مثل أنظمة التوجيه والملاحة وتوصيل البضائع.

ويمتد الممر بين منطقتي روما وسيراكيوز في الولاية، ويجري تشغيله ضمن شراكة مع وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” التي قالت إن اتفاقية الشراكة “ستعزز الابتكار وتسويق الصناعة الجوية الجديدة”.

ويعتبر المسؤولون في هذه المنطقة – التي استثمرت 30 مليون دولار في هذا الممر – أن الاستثمار في هذه التكنولوجيا وأحدث التقنيات فيها يخلق مساراً لتنمية الاقتصاد وخلق فرص عمل نوعية ذات رواتب جيدة في صناعات المستقبل.

فيما يتوقع أن يساهم بناء “ممر الطائرات بدون طيار” في إطلاق صناعة دولية بحوالي تريليون دولار وزيادة تطوير الأعمال التجارية وجذب تكنولوجيا جديدة للولاية خاصة في وسط نيويورك، مع دمج تكنولوجيا متقدمة للكشف والتجنب في المجال الجوي التجاري الأمريكي.

وكانت منطقة روما التي تقع في مقاطعة “وانيدا” بولاية نيويورك قد اختيرت في 2013 كواحدة من ستة مواقع اختبار فيدرالية لأنظمة الطائرات بدون طيار.

واعتبر تشارلز شومر، عضو مجلس الشيوخ عن ولاية نيويورك، في بيانٍ صحفي أن “الاتفاقية مع ناسا مؤشر على استمرار الأبحاث والتجارب بما يخدم صناعاتٍ رئيسية مثل خط تفتيش السكك الحديدية والكهرباء، الزراعة الدقيقة، تسليم الطرود والتطبيقات الأمنية خاصة تلك المحيطة بالمطارات. مثل هذه الاتفاقيات يمكن أن تجعل المنطقة وادي السيليكون بالنسبة لتحديثات الأنظمة الأوتوماتيكية التي لا تدار بواسطة بشرية”.

وستساعد الشراكة مع “ناسا” في خلق فرص عمل ودفع التنمية الاقتصادية بالمنطقة بما يعزز وضع المنطقة كمنطقة رائدة في الابتكار والتكنولوجيا.

المصدر

إضافة تعليق على المقاله