إصدار نسخة جديدة من دليل الإعلام الإجتماعي الإرشادي لموظفي الحكومة في بريطانيا

أصدر مكتب مجلس الوزراء البريطاني نسخة جديدة من دليل الإعلام الإجتماعي الإرشادي لموظفي الخدمة المدنية (Social Media Guidance for Civil Servants). يهدف هذا الدليل إلى تشجيع و تمكين موظفي الخدمة المدنية من استخدام وسائل الإعلام الإجتماعي و الرقمي الأخرى بشكل مناسب لتعزيز عمل الحكومة. كما انه يوضح مسؤولية موظفي الخدمة المدنية للقيام بذلك وفقاً لقانون الخدمة المدنية (Civil Service Code).

تقول مقدمة الدليل:

يمكن أن تساعد وسائل الإعلام الإجتماعي و الرقمي على  وصول الخدمة المدنية إلى الناس الذين تخدمهم، حيث انتهى الزمن  الذي يقوم به رجل مجهول في مكتب الحكومة البريطانية لايمكن الوصول إليه باتخاذ قرارات بالنيابة عن الآخرين. فالتكنولوجيا الرقمية الجديدة تساعد موظفي الخدمة المدنية في كل أنحاء البلاد على المشاركة الفعّالة مع الجمهور. يمكننا الترويج لما نقوم به، واستدراج أفكار جديدة، وتمثيل وجهة نظر الحكومة في النقاش. لكن ترافق هذه المنافع كلها مسؤوليات أكبر، فقد أصبحنا نخضع للتدقيق أكثر من ذي قبل. ومن المقبول أن يطالب الناس بمعايير للياقة في التعامل في الفضاء الرقمي كما في العالم الحقيقي.

ليس الأمر بهذا التعقيد، علينا استخدم الحس العام عند نشر أي أمر في الإعلام الإجتماعي والرقمي، فما أن تنشر شيئاً ما حتى يصبح متاحاً للجميع. إن اتباع هذه الإرشادات بشكل صحيح سيضمن أن تعزز نشاطاتك في الإعلام الإجتماعي من وظيفتك كموظف خدمة مدنية مع الحفاظ على أعلى درجات النزاهة.

نطاق الدليل:

يغطي الدليل استخدام وسائل الإعلام الإجتماعي مثل تويتر و فيسبوك و النشاط الرقمي بشكل عام أثناء ساعات العمل و خارجه مثل تصفح المواقع الإلكترونية أو تحميل المحتويات أو إرسال أو نشر أي شيء على الشبكة.

فوائد الإعلام الإجتماعي:

ينطوي استخدام الإعلام الإجتماعي على العديد من المنافع. إذ يساعد الحكومات على التواصل مع المواطنين و استشارتهم و إشراكهم و لتصبح الحكومات أكثر شفافية و مساءلة. لقد أصبح موظفي الخدمة المدنية أكثر رقمية في طريقة العمل مع الأيام. إلى جانب كل المنافع التي نجنيها من هذا الأمر، لا بد ان نكون مدركين للمسؤولية التي ترافقه، و نتأكد من أننا نحافظ على أعلى مستوى من اللياقة.

اللياقة و الأخلاق:

إن جميع موظفي الخدمة المدنية مُلزمين بقانون الخدمة المدنية الذي يضع القيم الأساسية  مثل النزاهة والمصداقية و الموضوعية و الحياد كما يضع السلوك المعياري المتوقع من العاملين.

القاعدة البسيطة التي علينا تذكرها هي أن مبادئ استخدام الإعلام الإجتماعي و الرقمي الأخرى في العمل أو على النطاق الشخصي  هي ذاتها التي تنطبق على أي نشاط آخر.

التفاعل مع الجمهور:

يمكن لموظفي الخدمة المدنية أن يكونوا نشيطين في الإعلام الإجتماعي غير أن هذا لا يعني أن عليهم الإجابة على كل الاستفسارات و الأسئلة التي توجه إليهم عبر قنوات الإعلام الإجتماعي.  بما أن بعض حسابات الإعلام الإجتماعي وُضعت للإجابة  على استفسارات  الجمهور، لن يكون واقعياً وعملياً أن تجيب الحكومة على كل الأسئلة او الاستفسارت التي تطرح دائما في الحسابات الأخرى. كما يجب التحقق من هوية السائل قبل الإجابة، فعلى سبيل المثال قد لا يتضح  للموظف إن كان من يحاول الاتصال بالحكومة مدوناً أو صحفياً وهي الحالة التي تتطلب إحالته إلى فريق القسم الإعلامي.

السياسات و تقديم الخدمات المفتوحة:

قد يقدم إشراك المواطنين على الانترنت عوناً كبيراً عند تطوير السياسات حيث يمكن ببساطة  طرح الأسئلة أو حشد المصادر للآراء أو لفت الانتباه إلى طرح استطلاع آراء واستفتاء. على سبيل المثال، يمكن على سبيل المثال استخدام موقع  لينكدإن (linkedin) لجس نبض الناس في مجتمع  الأعمال.

يمكنم أعزاءنا الاطلاع على النسخة الكاملة من دليل الإعلام الاجتماعي في موقع مكتب رئاسة مجلس الوزراء البريطاني.