اختتام الدورة الأولى من بطولة العالم للطائرات بدون طيار في دبي

اخُتتمت في مدينة دبي يوم السبت الماضي فعاليات الدورة الأولى من “بطولة العالم للطائرات بدون طيار”، واستمرت البطولة على مدار أربعة أيام منها يومين للتصفيات بمشاركة مائة وخمسين فريقًا، ويومين للسباقات النهائية بمشاركة اثنين وثلاثين فريقًا.

وبلغ إجمالي جوائز “بطولة العالم للطائرات بدون طيار” مليون دولار. وفاز بالمركز الأول ومبلغ 250 ألف دولار فريق “تورنيدو إكس بلادس” بقيادة الصبي البريطاني البالغ من العمر خمسة عشر عامًا لوك بانستر الذي أصبح أصغر بطل في العالم لرياضة الطائرات بدون طيار. واحتل المرتبة الثانية فريق “دبي درون تيك” من الإمارات العربية المتحدة، وجاء ثالثًا فريق “في إس ميتشرياكوف”.

وتضمنت “بطولة العالم للطائرات بدون طيار” فئات متنوعة، خُصتت إحداها للصانعين، وفاز بجائزتها فريق “ساين درون”. كما فاز فريق “في إس ميتشرياكوف” في فئة أسرع دورة حول المضمار، ونال فريق “دبي درون تيك” جائزة الفريق المُفضل حسب استفتاء الجمهور.

وفيما يخص السباق المفتوح في المضمار جاء ترتيب الفرق الثمانية المُشاركة في النهائيات على النحو التالي: “تورنيدو إكس بلادس”، و”دبي درون تيك”، و”في إس ميتشرياكوف”، و”دتش درون ريس تيم”، و”تيم أوكبوتس”، و”نول ونجير نووب”، و”فينسبي تيم”، و”درون إكس لاب”.

أما في فئة الاستعراضات الجوية فحل فريق “مين شين كيم” في المركز الأول، وجاء في المراكز التالية “ستيل ديفيز”، و”جون شاير”، و”تشاد نوفاك”، و”تورنيدو إكس بلادس”. وفي فئة الفرق الإماراتية فاز فريقا “دبي درون تيك” و”درون ووركس دبي”. وفيما يلي قائمة بالفائزين في بعض فئات البطولة:

And here they are! The winners of #WDP16 TRACK RACE- Banni UK – Dubai Dronetek – VS Meshcheriakov – Dutch Drone…

Posted by World Drone Prix on Saturday, March 12, 2016

وأقيمت البطولة في نادي “سكاي دايف دبي” بإشراف “المنظمة العالمية لسباقات الطائرات بدون طيار” التي تأسست في دبي، وتجمع محبي رياضة الطائرات من دون طيار ومشجعيها والشركات المصنعة من مختلف أنحاء العالم.

وتميزت النسخة الأولى من “بطولة العالم للطائرات بدون طيار” بإقامتها على مضمار فعلي يسمح بالظهور المُفاجئ للعوائق أو حتى إغلاق الطريق، بهدف اختبار ردود فعل الطيارين الذين يقودون الطائرات عن بُعد. وتتخطى سرعة الطائرات بدون طيار في بعض الأحيان مائة كيلومتر في الساعة.

مصدر الصورة