ارتفاع الطلبات الحكومية للحصول على معلومات شخصية لحسابات فيسبوك

كشفت شركة الإعلام الإجتماعي “فيسبوك” عن ارتفاع الطلبات الحكومية للحصول على معلومات عن مستخدميها حوالي الربع في النصف الأول من العام الجاري مقارنة عما كانت عليه في النصف الأخير من العام السابق، حيث تلّقت فيسبوك 34,946 طلباً من حكومات من مختلف أنحاء العالم عن بيانات المستخدمين، وهذا يزيد بنسبة 24% عن سنة 2013. كما ارتفعت التقييدات المفروضة على المحتوى تماشياً مع القوانين المحلية للدول بنسبة 19%.

وأوضح كرس ساندربي، نائب المستشار العام في فيسبوك، أنّ الشركة تدرس كل طلب حكومي تتلقاه لضمان توافقه مع الشروط القانونية وفقاً لقواعدها وتعيد الطلبات التي لا تستوفي الشروط. كما أشار إلى التحديات التي واجهتها الشركة في العام الماضي حين أصدرت محكمة نيويورك مذكرات تفتيش تطالب بتسليم كافّة البيانات المتعلقة بحسابات 400 شخص.

كما أضاف في تصريح نشره الموقع أن:

فيسبوك تواصل عملها مع شركائها في قطاع الإعلام الإجتماعي  والمجتمع المدني لدفع الحكومات نحو شفافية إضافية وإصلاح ممارسات الرقابة لإعادة بناء ثقة الناس بالإنترنت. و أنها إذ تدرك حاجة الحكومات لاتخاذ الإجراءات المناسبة لحماية سلامة و أمن مواطنيها، فإنها تعتقد أيضاً أالطلبات الحكومية ينبغي أن تكون مقيّدة، وتتناسب مع القضية التي يجري مراجعتها وأن تخضع لرقابة قضائية صارمة.