استراليا تعلن عن مراجعة الاستراتيجية الوطنية لأمن الانترنت

أعلنت الحكومة الأسترالية عن عزمها مراجعة استراتيجية أمن الانترنت في خطوة نحو توفير حماية أكبر لشبكات الانترنت من هجمات القرصنة، حيث من المتوقع أن تأخذ المراجعة في عين الاعتبار الجمع مابين الجهود الحكومية وجهود القطاع الخاص بما يكفل لجعل الانترنت في الدولة أكثر قدرة على التعامل مع هجمات القرصنة.

تأتي هذه الخطوة تماشياً مع الاستخدام المتنامي للانترنت، حيث أعلن مكتب رئيس الوزراء في بيان صحفي إلى أنه مع حلول عام 2017، سيتخدم الانترنت أكثر من 90% من الأستراليين بشكل روتيني. كما أن الفرص التي يقدمها تواصل العالم مع بعضه، ستعود بالنفع على مؤسسات الأعمال التجارية الاسترالية وكذلك المستهلكين.

لكن لا بد من الاعتراف بالمخاطر الحقيقية التي ستواجهها أستراليا، كمثيلاتها من الدول الأخرى، من هجمات قرصنة حقيقية و متزايدة، فقد أعلن جهاز الاستخبارات الأسترالي (Australian Signals Directorate) أنّه تعامل في العام الماضي مع 940 حالة قرصنة شملت أجهزة حكومية و التي ارتفعت بنسبة 37% عن عام 2012.

وبالطبع، فإن هذه المخاطر ليست حكراً على المؤسسات الحكومية، فقد بلغت التكلفة المباشرة لجرائم الانترنت في استراليا مايزيد على المليار دولار أمريكي في الأشهر الاثنتي عشر الماضية.