البيانات المفتوحة في غانا لتشجيع المواطنين على التفاعل مع المشاريع العامة

لجأت الحكومة في غانا إلى البيانات المفتوحة من أجل تشجيع المواطنين على المشاركة السياسية وحققت نجاحاً واضحاً في ذلك. إذ بدأت الحكومة منذ نحو عامين شراكة مع الشركة الناشئة – TransGov نتج عنها منصة رقمية على الإنترنت توفر بيانات حول مختلف مشروعات البنية التحتية التي تمولها الحكومة بحيث يمكن للمواطن متابعة المشاريع المحلية في منطقته  والتعليق عليها وإبداء الرأي حول سير العمل فيها.

وحتى الآن، توفر المنصة بيانات حول 25 مشروعاً محلياً في قطاعات مثل الطرق والمدارس ويمكن للمواطنين الاطلاع على بيانات تفصيلية لكل مشروع تشمل نطاق المشروع، التكلفة المالية والمقاول المنفذ وكذلك مستوى التقدم في إنجاز المشروع ومدى الالتزام بالجدول الزمني.

وتتميز المنصة بإمكانية وصول المواطن إليها عبر تشكيلة من القنوات الإلكترونية وغير الإلكترونية تشمل الموقع الإلكتروني، التطبيق الذكي على الجوال، الرسائل النصية القصيرة وخاصية الرد الآلي الصوتي. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن للمواطنين الذين لا تتوفر لديهم هذه القنوات أو الحصول على البيانات عبر مقابلة ممثلين للمبادرة بشكل شخصي.

وتبدو النتائج مشجعة جداً حتى الآن، إذ تفاعل نحو  400 ألف مواطن غاني مع البوابة عبر مختلف هذه القنوات، وقد أشار استطلاع أجرته الشركة قبل إطلاق البوابة إلى جهل نحو 80% من المواطنين الذي شملهم الاستطلاع  بممثليهم في المجالس المحلية وعدم ثقتهم في هذه المجالس.

وقد بدأت الشركة هذه المبادرة منذ نحو عامين بعد فوزها بجائزة قدرها 60 ألف دولار في مسابقة التكنولوجيا من أجل الابتكار في الحوكمة (Tech 4 Governance Innovation).

وتجري هذه المبادرة وفق شراكة بين شركة ، مبادرة البيانات المفتوحة في غانا، مؤسسة المعرفة المفتوحة، حكومة غانا وكذلك المجالس المحلية.