التطبيق الذكي للحج: شرح لمناسك الحج وخرائط المشاعر المقدسة وخدمات للاتصال

أطلق “مركز الابتكار التقني لنظم المعلومات الجغرافية” في “جامعة أم القرى” السعودية “التطبيق الذكي للحج” Smart Hajj، ويُغطي جوانب مختلفة منها الشرح التفصيلي لمناسك الحج والعمرة وبيانها بحسب التوقيت والموقع الجغرافي للمستخدم، وخدمات الترجمة، ومعلومات عن الأماكن الهامة، ووسائل للتواصل مع مرافقي الحجاج وأقربائهم.

ويتوافر التطبيق مجانًا لنظام “أندرويد” بست لغات تشمل؛ العربية، والانجليزية، والأردية، والملايو، والبنغالية، والتركية. ويستخدم خرائط الأقمار الاصطناعية عالية الدقة لأماكن المشاعر المقدسة، ما يُساعد الحجاج على التأكد من وجودهم في المكان الصحيح في الوقت المُلائم، والتحرك بسهولة داخل الحرمين الشريفين.

ويُوفر “التطبيق الذكي للحج” تعليمات تفصيلية ودليل تفاعلي لمناسك الحج والعمرة وفقًا للمذهب الأربعة الكبرى؛ الحنفي والشافعي والمالكي والحنبلي. وصُمم لتوفير الخطوات الضرورية لأداء مناسك الحج من الفروض والواجبات والسنن، وبيانها بحسب تاريخ اليوم، والتوقيت، والموقع الجغرافي للحاج.

ووفقًا لموقع “التطبيق الذكي للحج” المُتوافر باللغات الست، يستخدم التطبيق تقنية “تحديد المواقع الجغرافية” بما يُمكن الحجاج من متابعة أماكن مرافقيهم في الوقت الحقيقي، والتعرف على أيسر الطرق للوصول إليهم.

ويُتيح التطبيق إرسال تحديثات فورية للأقارب والأصدقاء بشأن وصول الحاج لوجهات مهمة مثل مكة المكرمة، والمدينة المنورة، ومنى ومزدلفة، وعرفات، وجدة. كما يُوفر قسم “حج ماسنجر” للحجاج التواصل مع أهليهم عبر الصور والرسائل النصية والصوتية. وفضلًا عن ذلك يُوفر “التطبيق الذكي للحج” لكل حاج ثلاث رسائل قصيرة مجانية يوميًا يُمكنه إرسالها إلى أي مكان في العالم.

ويسمح التطبيق بتصفح الخرائط والبحث فيها والتعرف على الاتجاهات للأماكن الهامة دون الحاجة إلى الاتصال بالإنترنت، ويتميز بخاصية “تعيين الحدود” التي تُتيح للحاج التأكد من وجوده ضمن حدود مواقع المناسك مثل المسجد الحرام، وجبل عرفات، ومنى، ومزدلفة.

ويُقدم التطبيق جدولًا بمواقيت الصلاة بناءً على الموقع الجغرافي للمستخدم، بالإضافة إلى الوقت المتبقي على آذان الصلاة التالية، واتجاه القبلة بحسب الموقع.

التطبيق الذكي للحج

يُوفر “التطبيق الذكي للحج” دليلًا تفصيليًا لمناسك الحج والعمرة وخرائط وقائمة بالأماكن المهمة وإمكانية تتبع أماكن المرافقين والوصول إليهم

ويتضمن التطبيق قسمًا وافيًا للأماكن المهمة يجري تحديثه باستمرار، ويضم حتى الآن خمسة آلاف موقع، ومنها المساجد، وأماكن مياه زمزم، ومحلات الحلاقة، ومراكز نحر الأضاحي، والمطاعم، والفنادق، ومحطات الحافلات، والعيادات الطبية، والمتاجر، ودورات المياه، وآلات الصراف الآلي، وغيرها.

ويُمكن لكل مستخدم إضافة المزيد من الأماكن التي تهمه، فضلًا عن التعليق عليها والإطلاع على مراجعات غيره من المستخدمين، والتعرف على أقصر السبل وأيسرها للوصول إلى وجهته المرغوبة انطلاقًا من موقعه.

ويُوفر “التطبيق الذكي للحج” تحديثات عن حالة الطقس في مكة المكرمة والمدينة المنورة ومدينة جدة، بالإضافة إلى تحديثات بحالة المرور في المواقع المحيطة بمكة المكرمة، ومُحول للعملات يُتيح للحاج البقاء على إطلاع بأحدث أسعار العملات، والتعرف على الطريق إلى أقرب مراكز الصرافة.

ويتضمن “التطبيق الذكي للحج” عرض لأحدث الأخبار المتصلة بالحج والعمرة، وتغريدات “تويتر” ذات الصلة، ويُتيح للحاج المشاركة بتغريداته. بالإضافة إلى تعدد خيارات التسجيل لاستخدام التطبيق من خلال “تويتر” أو “فيسبوك” أو “جوجل”.

وسعيًا لتخطي حواجز اللغة، يُوفر “التطبيق الذكي للحج” خدمات الترجمة الفورية من اللغة العربية وإليها، بالإضافة إلى إمكانية نطق النصوص باللغة العربية، وتتطلب هاتين الخدمتين الاتصال بشبكة الإنترنت. ويظهر باستمرار في الجزء العلوي من الشاشة زر الاتصال بخدمات الطواريء.

وبحسب موقع “التطبيق الذكي للحج” فقد نال خلال عشرة أيام أكثر من خمسة آلاف تحميل من ستين دولة. وأسهم في تطوير التطبيق فريق من الأساتذة والباحثين وطلاب الدكتوراه ومطورين محترفين. وأسس “مركز الابتكار التقني لنظم المعلومات الجغرافية” التطبيق كشركة ناشئة، وستُشرف شركة “وادي مكة للتقنية” على عمله التجاري.

وخلال تدشين “التطبيق الذكي للحج”، أكد أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز على أهمية دور التقنية للارتقاء بالخدمات المُقدمة للحج والعمرة، ومنها التطبيقات الحديثة التي تُيسر قاصدي بيت الله الحرام من الحجاج والمعتمرين أداء المناسك.