التعليم الذكي: انتشار استخدام البيانات الضخمة في القاعات الدراسية

تعمل الشركات المختصة بتكنولوجيا التعليم على الاستفادة من البيانات الضخمة لتحسين مستوى التفاعل في الصفوف المدرسية وجعل عملية التعلم أكثر فعالية، ويشمل ذلك مختلف مراحل ومحاور العملية التعليمية من البرامج التدريبية على الانترنت إلى اختبارات الشخصية إلى الامتحانات المدرسية وغيرها ويتنافس المستثمرون في تمويل شركات ومبادرات تعمل في هذا المجال.

الفيديو التالي يوضح بعض الأمثلة العملية على ذلك:

وفي هذا السياق، تلقت شركة (Knewton) وهي منصة تقوم بجمع بيانات في الوقت الحقيقي عادات التعلم لدى الطلاب تمويلاً بمقدار 54 مليون دولار من أجل التنبؤ برسوب الطلاب في بعض المواد وتقديم طرق أفضل وأكثر ديناميكية للتعلم تساعد الطلاب على التعلم بشكل أفضل.

قد تصبح معدلات تسرب الطلاب من المدارس أقل كثافة إذا استخدم المدرسون هذه البيانات الضخمة لمراقبة تقدم الطلاب أولاً بأول وكذلك معالجة المشاكل التي تواجهم خلال عملية التعلم. ووفقاً لدراسة أجرتها مؤسسة (New America Foundation) فإن أكثر من 87٪ من المعلمين في الولايات المتحدة يعتقدون أنه يمكن للقدرات التحليلية التي توفرها هذه التكنولوجيا أن تكون أداة فعالة للتعليم في الفصول الدراسية.

ما رأيكم أنتم قراءنا؟ هل يمكن أن يساهم استخدام تقنيات البيانات الضخمة في توفير تعليم أفضل لطلابنا؟