الرئيس أوباما يشكل فرقة عمل “شرطة القرن الحادي والعشرين” لتطوير الممارسات الشرطية

وقّع الرئيس الأمريكي أوباما أمراً تنفيذيا يوم الخميس الماضي  الثامن عشر من ديسمبر/كانون أول يقضي بتشكيل فرقة العمل المعنية بشرطة القرن الحادي والعشرين “Task Force on 21st Century Policing” كما أعلن عن أسماء أعضاء فريق العمل الجديد وفق البيان الصادر عن البيت الأبيض.

ويأتي هذا التطور على ضوء الحوادث المتكررة التي شهدتها ولايات أمريكية عدة وجرى فيها انتقاد لأسلوب عمل قوات الشرطة والطريقة التي تتعامل بها مع المواطنين الأمريكيين.

ما الذي ستقوم به فرقة العمل المعنية بشرطة القرن الحادي والعشرين ؟  

ستقوم فرقة العمل بتعزيز ثقة المواطنين و تنمية علاقات قوية بين قوات الشرطة المحلية و المجتمعات التي تخدمها، وتعزيز أساليب فعالة للحد من الجريمة في ذات الوقت.

ستعمل فرقة العمل بالشراكة مع مختلف الأطراف من مسؤولين على مختلف المستويات التنظيمية للولايات المتحدة الأمريكية والمستشاريين الفنيين والقادة والمؤسسات غير الحكومية لتحقيق عملية تتصف بالشفافية مع إشراك المواطنين.

كما ستعقد فرقة العمل جلسات استماع حيث سيكون من ضمن مهامها الاستماع إلى شهادة المدعوين من شهود العيان بالإضافة الاستماع إلى تعليقات المواطنين و أسئلتهم.

كما يوجّه هذا الأمر التنفيذي الرئاسي فرقة العمل بإعداد تقرير و توصيات لعرضها على الرئيس، حيث يتوجب عليهم تسليم تقرير أولي في مارس/آذار القادم.

يمكنكم الاطلاع على الأمر الرئاسي كاملاً.