السعودية: الإنفاق الحكومي على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات يعزز التوجه نحو اقتصاد المعرفة

أصبح الإنفاق الكلّي للمملكة العربية السعودية،  والتي تعتبرأكبر سوق لتكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط، مهيأً للنمو بنسبة  23% ليرتفع من 11.5 مليار دولار في 2014 إلى 14.2 مليار دولار  في 2017، وفقا للتقرير الذي أعدته شركة البيانات الدولية (International Data Corporation, IDC) حول توقّعات الإنفاق في أسواق المملكة العربية العمودية (المتخصصة) في قطاع تكنولوجيا المعلومات  في الأعوام 2013-2017.

ستشهد الحكومة -وفقاً للتقرير- نمواً عمودياً هو الأسرع في هذه الفترة، وذلك نتيجة للخطة التاسعة للتطوير في المملكة – التي تتوقع زيادة الإنفاق الحكومي بنسبة 27% أي من 150 مليار ريال سعودي في 2009 إلى 191 مليار ؤيال سعودي في 2014.

في ضوء معطيات مثل حصول المملكة على المرتبة السادسة عالمياً في استخدام الحكومة لتكنولوجيا المعلومات والإتصالات حسب تصنيف تقرير المنتدى الاقتصادي العالمي للجاهزية الشبكية لدول العالم، فإن الاستثمار الذي تقوده الحكومة في قطاع تكنولوجيا المعلومات في الخدمات الإلكترونية و الاستثمار في البنية التحتية سيدفع نموا اقتصاديا مبنياً على المعرفة.

كما يعكس الحضور الكبير للمملكة ممثلاً بأكثر من 500 مؤسسة وشركة من القطاعين العام والخاص في قطاع تكنولوجيا المعلومات في  أسبوع جايتكس للتكنولوجيا في عام 2013 الحاجة إلى الممارسات الأفضل في القطاع، هذا و يتوقع مركز دبي للتجارة العالمية أن يكون الحضور السعودي أكبر الدورة القادمة من المعرض في أكتوبر 2014، حيث سيكون من أبرز المشاركين  شركة الاتصالات السعودية (STA) و العلم لأمن المعلومات و هيئة تنمية الصادرات السعودية (SEDA).

المصدر