السويد تختبر استخدام تكنولوجيا “بلوك تشين” في نظام تسجيل الأراضي

تختبر السويد الاستعانة بتكنولوجيا “بلوك تشين” Blockchain لتأمين نظام تسجيل الأراضي في البلاد، بحسب ما أعلنت دائرة تسجيل الأراضي في السويد الخميس الماضي.

وتتعاون الحكومة في المشروع مع شركة “كروما واي” ChromaWay السويدية المُتخصصة في تكنولوجيا “بلوك تشين” وشركة “كاريوس فيوتشر” Kairos Future للاستشارات، و”تيليا” Telia لخدمات الاتصالات اللاسلكية. وتوصلوا معًا إلى إطار عمل أو ما يُسمى بإثبات للمفهوم يتضمن تقريرًا وعرضًا تقنيًا لكيفية تسجيل الأراضي من خلال “بلوك تشين”.

وتشتهر “بلوك تشين” بأنها أساس العملات الرقمية مثل “بيتكوين”، وإن كانت تُمثل نوعًا خاصًا من قواعد البيانات يُمكن استخدامه لأغراضٍ مختلفة لا تقتصر على العملات الرقمية. وتعتمد على إنشاء دفاتر أو سجلات عامة ودائمة ومُوزعة للتعاملات، وبذلك تحل قاعدة بيانات واحدة بسيطة مكانة أنظمة مُعقدة مثل المقاصة والتسوية.

وقال المدير المسؤول عن تجارة التجزئة والخدمات المالية في شركة “كاريوس فيوتشر”، ماجنوس كيمبي: “خلال المرحلة الأولى للتكنولوجيا اختبرنا العملية مع بعض المصارف، ونشهد حاليًا المرحلة الثانية من المشروع ونجري الاختبار في بيئة كاملة”. ويعتقد كيمبي أنه ربما يجري إنجاز المشروع بحلول خريف العام الحالي.

وتتضمن الخطة تسجيل التعاملات حول العقارات في نظام “بلوك تشين” بمجرد اتفاق المشتري والبائع وإبرام العقد، بحسب ما قال كيمبي. وبذلك ستتمكن مُختلف الأطراف ذات الصلة أي المصارف والحكومة والباعة والمشترون والوسطاء من مُتابعة الاتفاق بمجرد الانتهاء منه.

وفي الوقت الراهن يستغرق استكمال الاتفاقات العقارية في السويد عدة أشهر من حين موافقة الأطراف وحتى الانتهاء من العقد.

وقال رئيس التطوير في دائرة تسجيل الأراضي، ماتس سنال، أن التوثيق الرقمي لنقل الملكية والتكنولوجيا الجيدة سيُؤمنان تأكيدًا بأعلى مستوى أمني لجميع الأطراف، وأضاف أن إمكانية تعيين سند الملكية سيُفيد الأطراف كافة.

مصدر الصورة