الطائرات دون طيّار تعيق عمليات إخماد حرائق الغابات في ولاية كاليفورنيا

أدان العاملون في دائرة الإطفاء في سان بيرنادينو في ولاية كاليفورنيا الأمريكية االتصرّف غير المسؤول لأصحاب الطائرات دون طيّار (Drones) الذين أطلقوا طائراتهم لتحلّق بالقرب من الحريق الذي اندلع في غابات المقاطعة. ويرى المسؤولون أنّ هذا الأمر تسبب في تعريض حياة الآخرين للخطر دون مبرر إذ تسبب في إيقاف المروحيات التي كانت تساعد في عملية احتواء الحريق الكبير الذي اندلع في المقاطعة خلال نهاية الأسبوع الماضي.

ووفقاً للخبر الذي أوردته بي بي سي، فقد جرى رصد خمس طائرات دون طيّار وهي تحلق فوق الحريق لإلتقاط بعض الصور على ما يبدو، بينما التقطت كاميرات القنوات الإخبارية صوراً لمواطنين وهم يغادرون مركباتهم وهم يحاولون الفرار من النيران التي أحاطت بأحد الطرق السريعة الرئيسة التي تربط ما بين مدينتي لوس أنجيلوس ولاس فيغاس حيث دمّرت النيران عشرين مركبة وألحقت الضرر بعشر أخرى.

كما دمّرت النيران أكثر من 4,250 فداناً حيث ضاعف الجفاف الذي يصيب ولاية كاليفورنيا منذ أربع سنوات من الحريق.

وتسببت الطائرات دون طيار في توقف المروحيات عن العمل لمدة 20 دقيقة وفقاً لتصريحات إيرك شيروين، من دائرة الإطفاء في سان بيرنادينو لوكالة السي إن إن الإخبارية، حيث أوضح:

“لقد خسرنا من 15 إلى 20 دقيقة كان من الممكن أن تُخصص لجولة أخرى لرش الماء ولم نكن لنرى عدداً كبيراً من المواطنين وهم يفرون للنجاة بحياتهم”.