القائمة الكاملة للدول والمبادرات الفائزة في جوائز الأمم المتحدة للحكومة الإلكترونية 2014

أعلنت دائرة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية في الأمم المتحدة عن قائمة الفائزين في جوائز الأمم المتحدة للحكومة الإلكترونية لعام 2014 والتي تُمنح اعتماداً على نتائج تقرير الأمم المتحدة للحكومة الإلكترونية لنفس العام.

فيما يلي القائمة الكاملة للدول والمبادرات الفائزة والتي تشمل خمس فئات كما نُشر على الموقع الإلكتروني لدائرة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية:

الفئة الأولى: أفضل حكومة إلكترونية عالمياً

تفوّقت الدول التي صنّفت في فئة أفضل حكومة إلكترونية على مستوى العالم في جميع المجالات التي تطرّق إليها استبيان الأمم المتحدة للحكومة الإلكترونية. وقد كانت أفضل ثلاث دول أداءً وفقاً لمؤشر تطور الحكومة الإلكترونية لعام 2014 جمهورية كوريا الجنوبية التي حافظت على مكانها كدولة قائدة تركز على الإبتكار في الحكومة الإلكترونية منذ عام 2008، ثم تبعتها استراليا ثم سنغافورة في المرتبة الثالثة واللتين حققتا قفزة كبيرة مقارنة مع عام 2012.

الفئة الثانية: الدول التي أحرزت تقدّما كبيرا في الحكومة الإلكترونية 

الدول التي تندرج في هذه الفئة حققت قفزة نوعية في تطوّر الحكومة الإلكترونية حتى أصبحت واحدة من أفضل عشرين دولة تحرز تقدماً بارزاً، وذلك بإدخال تحسينات على بوابات الحكومة الإلكترونية و أخذ خطوات واسعة في تقديم الخدمات الإلكترونية، و كان من بينها البحرين و اليابان و اسبانيا .

الفئة الثالثة: أفضل حكومة إلكترونية إقليمياً

كما في السنوات السابقة، فقد كانت الدول الأوروبية وفرنسا في مقدمتها الأعلى رتبة على مستوى العالم، ثم تليها بعد ذلك الأمريكتين بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية و آسيا بقيادة جمهورية كوريا الجنوبية و جزر المحيط الهادىء تقوده أستراليا  أما القارّة الأفريقية فقد كانت  في طليعتها تونس.

الفئة الرابعة: أفضل مشاركة إلكترونية عالمياً

تبنت العديد من الدول إشراك المواطنين كجزء أساسي في تقديم خدمات الحكومة الإلكترونية بحيث تكون موّجهة للعملاء “customer-oriented”. لقد برعت هذه الدول في ربط المؤسسات الحكومية  أفقياً و عمودياً مما أوجد فرصاً أكبر لمشاركة مجتمعية أكثر شمولاّ.

حازت جمهورية كوريا الجنوبية و هولندا على أعلى مرتبة في مؤشر المشاركة الإلكترونية و تبعتهما هنغاريا.

الفئة الخامسة: أفضل حكومة إلكترونية بين مجموعات الدول الخاصة

تحظى الدول الأقل نموا و الدول الجزرية الصغيرة النامية و الدول النامية غير الساحلية  باهتمام كبير على جدول أعمال التنمية العالمية وذلك لما تواجهه من تحديات كبرى في التخلص من الفقر و المضي قدما نحو التنمية المستدامة.

حققت كازاخستان أعلى مرتبة على الدول الأقل حظاً، و سنغافورة على الدول الجزرية النامية و رواندا على الدول النامية الساحلية.

 

(الصورة من وكالة البحرين للأنباء).