القائمة الكاملة للفائزين بجوائز الحكومة الإلكترونية لدول مجلس التعاون الخليجي لعام 2015

استضافت البحرين الدورة الرابعة من مؤتمر وجائزة ومعرض الحكومة الإلكترونية لمجلس التعاون لدول الخليج العربية يوميّ الخامس والعشرين والسادس والعشرين من شهر نوفمبر/تشرين الثاني الحالي.

وركز المؤتمر على تبادل الخبرات بين الدول في تقديم الخدمات الإلكترونية والإطلاع على تجارب الدول الأخرى، وناقش موضوعات منها البيانات الضخمة، والخدمات الحكومية المشتركة، والإعلام الاجتماعي، مع عرض لتجارب دول الخليج في مجال الحكومة الإلكترونية في القطاعات المختلفة.

ويُنظَم مؤتمر ومعرض وجائزة الحكومة الإلكترونية لدول مجلس التعاون الخليجي مرة كل عامين، وعُقد أولًا في سلطنة عُمان في عام 2009، ثم الكويت في 2011، واستضافت الإمارات الدورة السابقة في عام 2013.

وتشمل جوائز الحكومة الإلكترونية ثمانية فئات، وتتولى لجنة تحكيم تتألف من خبراء في مجال الحكومة الإلكترونية اختيار المشروعات والخدمات الفائزة استنادًا إلى معايير محددة للتقييم. وأتمت اللجنة عملها في نهاية شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وتهدف “جائزة الحكومة الإلكترونية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية” إلى  تعزيز المُنافسة بين الجهات الحكومية في مجال الحكومة الإلكترونية بما يساعد في تبادل الخبرات وزيادة رضا المتعاملين، وتحفيز ثقافة التميز، وإبراز التجارب الناجحة، والمساهمة في تطوير المبادرات المشتركة، وتحسين مكانة دول المجلس في ممارسات الحكومة الإلكترونية. وتنوع الفائزون بجوائز عام 2015 بين الدول الست الأعضاء، وفيما يلي قائمة الفائزين بجوائز الحكومة الإلكترونية في دول مجلس التعاون الخليجي:

1. أفضل موقع حكومي إلكتروني:

تتنافس على هذه الجائزة مواقع الإنترنت الخاصة بوزارات دول مجلس التعاون ومؤسساتها. ويعتمد التقييم على قياس المحتوى من حيث الدقة والتحديث المُتواصل وتوظيف الوسائط المتعددة، والتصميم والإبداع، وواجهة المستخدم، وسهولة الوصول والتكيف مع الأجهزة المختلفة، وجودة الموقع الإلكتروني، والتحسينات المستقبلية. وفاز بها:

– موقع “المركز الوطني للإحصاء والمعلومات”، عُمان.

– موقع “وزارة الصحة”، البحرين.

– موقع “سيف سبيس” Safe Space من “وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات”، قطر.

2. أفضل خدمة حكومية تكاملية للأفراد/ لقطاع الأعمال:

تُمنح الجائزة للخدمات الحكومية الإلكترونية المُوجهة للأفراد أو قطاع الأعمال، وتشترك فيها مجموعة من الوزارات أو المؤسسات. وتتضمن معايير التقييم التكامل بين الخدمات الحكومية ونظم المعلومات في المؤسسات، والحد من التدخل البشري، وجودة الخدمة وأمنها، وفوائد تبني الخدمات الإلكترونية، ودور الخدمة في توفير الوقت والجهد، والقنوات المُتاحة مثل الموقع والتطبيقات والرسائل النصية القصيرة وإدارة المشروع.

وفاز بالجائزة هذا العام “برنامج سند” من “صندوق الرفد” في عُمان.  ويتبع البرنامج “وزارة القوى العاملة”، ويهدف إلى تشجيع المشروعات الصغيرة والتوظيف الذاتي.

3. أفضل خدمة حكومية:

تُقَدم هذه الجائزة للمؤسسات التي تُقدم خدماتها الإلكترونية، ويعتمد التقييم على معايير منها دور الخدمة في تخفيض التكلفة والوقت والجهد، وسُبل دعم المتعاملين، وإدارة المشروع، وقياس تكاليف الخدمات وفوائدها، وجودة الخدمة، والتكامل مع نظم المعلومات الحكومية. وفاز بها:

– “خدمات شؤون الشباب والرياضة” من “وزارة شؤون الشباب والرياضة”، البحرين.

– مشروع “السجل التجاري الإلكتروني” من “وزارة التجارة والصناعة”، السعودية.

– مشروع “منصات الخدمة الذاتية” من “النيابة العامة”، قطر.

4. أفضل خدمة حكومية للقطاع الحكومي:

تتوجه هذه الفئة إلى المؤسسات الحكومية التي تُقدم خدمات إلى وزارات و مؤسسات حكومية أخرى. وتشمل أسس التقييم دور الخدمات في تحسين سير العمل بين مختلف المؤسسات، وجودة الخدمة، والعائد من الاستثمار، والتكامل مع أنظمة المعلومات الحكومية. وفاز بها:

– مشروع “بياناتي” من “الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية”، الإمارات.

– مشروع “المنصة الوطنية للمدفوعات” من “هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية”، البحرين.

5. أفضل خدمة حكومية لقطاع الأعمال:

تختص هذه الجائزة بالمؤسسات الحكومية التي تُقدم خدماتها لقطاع الأعمال. وتشمل معايير التقييم جودة الخدمة وقابليتها للتطوير، والقيمة المُضافة التي تُقدمها، وتفاعل المتعاملين، وخطط التحسين في المستقبل. وفاز بها:

– مشروع “دبي التجارية” من “جمارك دبي”.

– مشروع “استثمر بسهولة” من “وزارة التجارة والصناعة”، عُمان.

– مشروع “نظام التراخيص التجارية”، “وزارة الصناعة والتجارة”، البحرين.

6. أفضل مُمارسة في المشاركة المُجتمعية:

تختص الجائزة باستخدام المؤسسات الحكومية لمواقع الإعلام الاجتماعي أو أي نظام وطني لجمع المُقترحات، وتتضمن معايير التقييم آلية إدارة الإعلام الاجتماعي، ودوره في زيادة رضا الجمهور، ومدى دعم الحكومة استخدام المشاركة الإلكترونية لتشجيع العمل التعاوني. وفاز بالجائزة العام الحالي:

– مشروع “الهيئة العامة لحماية المستهلك”، عُمان.

– مشروع المشاركة المجتمعية في “وزارة الداخلية”، الإمارات.

– مشروع “ساهم في التشريع” من “مجلس الأمة”، الكويت.

7. أفضل تطبيق للأجهزة الذكية:

تُمنح الجائزة للتطبيقات الحكومية المُوجهة للهواتف الذكية والحواسيب اللوحية استنادًا على معايير منها منصة التطبيق ونوع الخدمة وطرق الدفع، وسهولة الاستخدام، ودور التطبيق في تقليل الوقت والجهد اللازمين للحصول على الخدمات، ونتيجة الاستثمار في التطبيق. وفاز بجوائز الدورة الرابعة من مؤتمر الحكومة الإلكترونية لدول مجلس التعاون الخليجي:

– تطبيق “درب” من “إدارة النقل” في مدينة أبوظبي، الإمارات: يتوافر في “آب ستور”، و“جوجل بلاي”.

– تطبيق “مطراش2” من “الإدارة العامة لنظم المعلومات”، قطر: يتوافر في “آب ستور”، و“جوجل بلاي”.

– تطبيق “وزارة الداخلية”، الكويت: يتوافر في “آب ستور”، و“جوجل بلاي”.

– تطبيق “سفير” من “وزارة التربية والتعليم”، السعودية.

8. جائزة أفضل مشروع إلكتروني وطني مشترك:

تستهدف الجائزة مشروعات تدعم التكامل بين المؤسسات الحكومية في تقديم الخدمات الإلكترونية، ويجري تقييمها بناءً على معايير منها مدى توافق المشروع مع رؤية الحكومة في كل دولة، والفكرة المُبتكرة للمشروع وجودته وتأثيره، والعائد من الاستثمار في المشروع. وفاز بجوائز العام الحالي:

– مشروع “منافسات” من “وزارة المالية”، السعودية.

– مشروع “محور الأفراد” من شرطة عُمان السلطانية، عُمان.

– مركز الإبداع للحكومة الذكية من “هيئة تنظيم الاتصالات”، الإمارات.

– “شبكة الكويت للمعلومات” من “الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات”، الكويت.

مصدر الصورة