“اللجنة الوطنية للانتخابات” الإماراتية تُطلق نظام التشفير الإلكتروني لحماية عملية التصويت

أصدرت “اللجنة الوطنية للانتخابات” في الإمارات العربية المتحدة نظام “التشفير الإلكتروني” المعني بتوفير الحماية لعملية التصويت، ويعتمد على تفعيل بطاقات الدخول الخاصة بنظام التصويت الإلكتروني الذي اعتمدته الإمارات منذ تجربتها الأولى في الانتخابات في عام 2006.

ويتطلب نظام التشفير استخدام من يحق لهم التصويت بطاقات الدخول لنظام التصويت الإلكتروني، ويعقبها احتساب الأصوات بصورة إلكترونية، ليجري بعدها الإعلان عن نتائج التصويت في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي.

ويعمل “نظام التصويت الإلكتروني” من خلال إدخال بطاقة الإمارات للهوية التي تخول لحاميلها من أعضاء الهيئات الانتخابية مُمارسة حق الانتخاب في مرحلة التصويت المُبكر التي تبدأ اليوم الاثنين، وتستمر على مدار ثلاثة أيام من الثامن والعشرين وحتى الثلاثين من سبتمبر/أيلول، بالإضافة إلى يوم الانتخاب المُحدد في الثالث من أكتوبر/تشرين الأول المُقبل.

ويُمكن للناخبين التصويت من خلال إدخال رقم المرشح، أو الضغط على صورة المرشح، لتظهر بعدها شاشة التأكيد على الاختيار التي تُتيح الاستمرار في القرار أو التراجع عنه، ثم الضغط على خيار “تصويت” لإنهاء العملية وسحب بطاقة الإمارات للهوية.

ونشرت “اللجنة الوطنية للانتخابات” على موقعها على الإنترنت uaenec.ae مقطع فيديو للتدريب على كيفية التصويت الإلكتروني. كما يُتيح الموقع إمكانية التعرف على أرقام المرشحين ومراكز التصويت، والتحقق من ورود الأسماء ضمن قوائم الهيئات الانتخابية، وتُوفر لجنة الانتخابات ذلك أيضًا من خلال مركز الاتصال، أو تحميل تطبيقها المتوافر لنظاميّ “أندرويد” و“آي أو إس”.

مصدر الصورة