المملكة المتحدة تحظر استخدام الاختصارات اللاتينية في المواقع الحكومية

أعلنت “خدمة الحكومة الرقمية” في المملكة المتحدة عزمها التخلي عن استخدام الاختصارات اللاتينية في جميع مواقعها على شبكة الإنترنت؛ بهدف تجنب إرباك المستخدمين من غير المتحدثين باللغة الانجليزية ومن يُعانون إعاقات بصرية.

وتعتزم “خدمة الحكومة الرقمية” حظر اختصارات لاتينية مثل etc أو et cetera التي تعني: إلى آخره، وeg أو exempli gratia التي تعني: على سبيل المثال، وi.e. أو id est التي تعني: ذلك هو.

وبُررت الخطوة الجديدة بمواجهة الأجانب صعوبةً في قراءتها. وقال مُتحدث باسم “خدمة الحكومة الرقمية” أن هذه العبارات قد تلتبس على المُتحدثين باللغة الانجليزية الذين يطلعون على مواقع الإنترنت في عجلة من أمرهم أو يُعانون من الإجهاد. وفي المُقابل انتقد آخرون الخطوة باعتبار اللاتينية جزءًا من اللغة الشائعة منذ قرون.

وقالت “خدمة الحكومة الرقمية” أن القرار يرمي إلى تعزيز “الانجليزية السهلة”. وتشمل مواقع Gov.uk مواقع مُختلف الإدارات الحكومية البريطانية والكثير من الوكالات والهيئات العامة، وتستقبل ملايين الزيارات شهريًا.

ونشرت مُديرة المحتوى في الخدمة، برسيس هاو، تدوينةً كتبت فيها: “نُشجع استخدام اللغة الانجليزية البسيطة في مواقع Gov.uk. ندعم لغةً بسيطة وواضحة. وبينما تُعد مصطلحات مثل etc وeg وi.e. شائعة، إلا أنها تجعل القراءة صعبة للبعض”.

وتابعت هاو أن الأشخاص الذين لم ينشأوا على تعلم اللغة الانجليزية ربما لا يعلمون بها، وهو ما قد يشمل أولئك الذين يتمتعون بمستوى مرتفع من مهارات القراءة والكتابة لكن يشعرون بالإجهاد أو يقرأون تحت ضغط السرعة، وهو ما يحدث كثيرًا عند استخدام الويب.

ولفتت هاو إلى خطأ البرامج المُخصصة لقراءة المحتوى لضعاف البصر في قراءة الاختصارات اللاتينية: “وجدنا أن البرامج المختلفة التي تقرأ صفحات الويب لمن يُعانون إعاقةً بصرية تنطق eg على نحوٍ غير صحيح، لذلك نُحدِّث دليل الأسلوب”، وأضافت: “هناك طرق أفضل وأكثر وضوحًا لتقديم الأمثلة إلى جميع المستخدمين”.

وفي المُقابل، استهجن روجر ويميس بروكس، من “جميعة اللاتينية في انجلترا وويلز” Latin Mass Society of England and Wales، الخطوة. وقال: “تُشكل اللاتينية جزءًا من تراثنا الثافي وجزءًا من أساس اللغة الانجليزية، وتُوحدنا مع الثقافات الأخرى في أوروبا والعالم ممن لهم صلة باللغات الرومانسية”.

وأَاف بروكس، الذي يُقدم دورات في اللغة اللاتينية: “إنها لغة مُوجزة جدًا، وتُستخدم خصيصًا بسبب دقتها، وأعتقد أنه من قصر النظر التخلي عنها”.

المصدر

مصدر الصورة