الواقع الافتراضي لتدريب موظفي الطوارئ في مطار سنغافورة

يستعين مطار شانجي في سنغافورة بتكنولوجيا الواقع الافتراضي لتدريب ضباط الطوارئ، وأطلق أداةً جديدة للمُحاكاة بهدف إعدادهم لمواجهة تحديات أكثر تعقيدًا.

وخلال التدريب تعرض الشاشات تصورات لحالات الطوارئ مثل تصادم الطائرات، وعمليات إجلاء المسافرين من الطائرات أثناء الحرائق. وتتضمن تصورات الإنقاذ قيادة الضباط لأجهزة مُحاكاة لشاحنات إطفاء.

وسعيًا لتدريب الضباط على ظروف أكثر واقعية، يشمل التدريب حالات الطقس المختلفة وأوقات متنوعة من اليوم، وفقًا للمُتحدث باسم “هيئة الطران المدني” في سنغافورة.

ويتضمن جهاز المُحاكاة مُخططًا لمحطة رقم 4 في مطار شانجي، والمُقرر افتتاحها قريبًا، كي يُعتاد ضباط الطوارئ معالم المحطة الجديدة.

ويُستخدم الجهاز إلى جانب ثلاث أجهزة أخرى لمحاكاة سيارات الإطفاء، بما يسمح للفرق بالتعاون أثناء التدريبات، وهو أمر من شأنه شحذ مهاراتهم في القيادة والتحكم، ورفع طاقة التدريب من 1100 إلى 1800 جلسة سنويًا، بحسب ما ذكر بيان “هيئة الطيران المدني”.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة مطار شانجي، لي سيو هيانج: “سيُساعد الجيل التالي من أجهزة المُحاكاة ضباط خدمة الطوارئ في المطار على صقل استعدادهم العملي عند الاستجابة لحالات الطوارئ”. وأوضحت الهيئة أن جهاز المُحاكاة الجديد سيُستخدم لتدريب الضباط الصغار والكبار مرتين في كل عام.

المصدر والصورة