انطلاق “معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية” لعام 2016

تبدأ اليوم الاثنين في دبي فعاليات “معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية”، ويُقام المعرض تحت شعار “حكومات محلية.. إنجازات عالمية”، ويستمر على مدار ثلاثة أيام في “مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض”.

وتُركز الدورة الرابعة من المعرض على ثلاث محاور هي؛ السعادة والتحول الذكي والإنجاز. وتشهد مشاركة 61 مؤسسة حكومية في الإمارات، و24 جهة دولية. وتعرض المؤسسات الحكومية الإماراتية والمشاركين الدوليين مشروعات ومبادرات للخدمات الذكية المُوجهة للمواطنين والموظفين.

مشاركة حكومية من الإمارات ودبي

تتضمن قائمة مؤسسات حكومة دبي المُشارِكة في المعرض “جمارك دبي” التي تعرض ست مبادرات تشمل: الممر الافتراضي، والقدرات المؤسسية الذكي، ونظام القضايا الجمركية الإلكتروني، ونظارة التفتيش الذكية، ومساحة العمل الذكية، وبرنامج المشغل الاقتصادي المعتمد.

وتعرض “هيئة كهرباء ومياه دبي” المرحلة الثانية من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية والذي سيدخل حيز التشغيل في أبريل/نيسان من العام المقبل لتصل قدرته إلى ألف ميجاوات بحلول 2020، ومجمع حصيان لإنتاج الطاقة بتقنية الفحم النظيف، بالإضافة إلى مبادرات “شمس دبي” لربط الطاقة الشمسية في المنازل والمباني، و”التطبيقات والعدادات الذكية”، و”الشاحن الأخضر” لإنشاء محطات شحن السيارات الكهربائية.

وتُشارك “دائرة الأراضي والأملاك بدبي”، ويعرض جناحها بعض مبادراتها التي تستهدف المجتمع المحلي والمستثمرين الأجانب في قطاع العقارات مثل القاضي الذكي، والمحارة، والحقيبة العقارية الذكية المتنقلة. وتعرض منصة “محاكم دبي” خدمات مثل “الصرف الذكي” و”ميراث”.

ويعرض جناح “الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي” مجموعة من الخدمات الذكية منها محطة تسجيل البوابة الذكية لإتمام تعاملات المسافرين، ونظام التفتيش الذكي، ونظام “عين” الذي يستخدم التعرف إلى قزحية العين وبصمة الوجه لتحديد الهوية البيومترية للأشخاص.

ويُشارك “مركز محمد بن راشد للفضاء” بعرض مشروعاته مثل “مسبار الأمل” لاستكشاف المريخ، والأقمار الاصطناعية “خليفة سات” و”نايف-1″ و”دبي سات-2″.

وتعرض إدارة الخدمات القنصلية وشؤون المواطنين ضمن وزارة الخارجية والتعاون الدولي في الإمارات خدمات مثل “تواجدي” لتسجيل المواطنين خارج البلاد، ومشروع إنشاء مراكز خدمة إصدار التأشيرات في الخارج. وتتضمن منصة وزارة الموارد البشرية والتوطين في المعرض نظام التفتيش الذكي الذي يُحلل بيانات المنشآت المسجلة لدى الوزارة، وتطبيقات ذكية منها “وجهني” الخاص بالمؤسسات التعليمة والطلبة، وتطبيق الوزارة، و”سلامة” المُوجه إلى أصحاب العمل والعمال والأطباء.

وتُخصص “الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي” منصة بمساحة واسعة لتعريف ذوي الاحتياجات الخاصة بمبادراتها واستقبال اقترحاتهم. وتسمح المنصة للزوار بالتجول بواسطة الكراسي المتحركة، وتوفر أجهزة سمعية وبصرية لتلبية الاحتياجات المختلفة، وتُؤمن فريق عمل على علم بلغة الإشارة.

وتعرض “مؤسسة حكومة دبي الذكية” مجموعة من خدماتها وتطبيقاتها منها: مختبر تصميم تجربة المتعامل، والمنصة الموحدة للخدمات الحكومية “دبي الآن”، ومبادرة “مؤشر السعادة”، وخدمة “هويتي الإلكترونية”، وتطبيق “دبي للتوظيف”.

كما ستعرض دائرة المالية في حكومة دبي نظام التخطيط المالي الذكي، الذي يجري تطبيقه تدريجيًا ويهدف إلى إعداد الموازنات الحكومية وفق البرامج والأداء، بالإضافة إلى خدمات التدريب المالي المتطور لموظفي حكومة دبي، وتُشارك هيئة الصحة في دبي ببعض خدماتها.

مشاركة دولية

تُشارك في الدورة الرابعة من “معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية” جامعات وهيئات حكومية من دول مختلفة تشمل: وزارة الرعاية الإجتماعية والصحة العامة والأسرة من بلجيكا، ووكالة مجتمع المعلومات الوطنية من كوريا الجنوبية، ومدينة تورونتو من كندا، ووزارة الاقتصاد من لاتفيا، وجامعة “أدولفو” من شيلي، و”بيزنيس فراس” من فرنسا، وجامعة “كانتابريا” في أسبانيا.

وتشمل قائمة المشاركة الدولية الشرطة الوطنية الأيرلندية، و”إنوفيشن نورواي” من النرويج، ومجمعات ومراكز العلوم السويدية من السويد، والمنتدى الرقمي الأوروبي، ومن ألمانيا جمعية تنظيم ضواحي ميونخ ومعهد كولونيا للبحوث الاقتصادية، ومن الولايات المتحدة الأمريكية وزارة الخارجية والجمعية الأمريكية للجودة. وتشارك من الدول العربية شركة علم من السعودية، ومركز الملك عبدالله الثاني للتميز من الأردن، ووزارة الصناعة من المغرب.

وأوضح هزاع خلفان النعيمي، مدير أول مبادرات التميز في “برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز”، أن المعرض في دورته الحالية يشمل قسمين رئيسيين؛ أولهما أجنحة التميز الحكومي الإماراتي، ويتمثل الثاني في أجنحة التميز الدولي في العمل الحكومي . وأعرب النعيمي عن أمله في اكتساب “معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية” الصفة الدولية خلال دورته الرابعة في ظل استضافته للمرة الأولى مشاركات دولية من العديد من دول العالم.

المؤتمر الدولي لحكومات المستقبل

تنطلق غدًا الثلاثاء فعاليات “المؤتمر الدولي لحكومات المستقبل” على هامش “معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية”. ويتضمن المؤتمر حلقات طاولة مستديرة ومعلومات تحليلية وتجارب عملية تدور حول الابتكار والتطبيق التكنولوجي، وتدريب الموظفين الحكوميين، وإدارة المخاطر والمخاطر الإلكترونية، وتقاسم المعرفة مع أصحاب المصالح المعنيين بالعمل الحكومي، وإشراك الموظفين الإداريين، واستراتيجية القيادة والحوكمة، وتقييم مستوى الخدمات الحكومية الذكية.

مصدر الصورة