انطلاق “منتدى قطر للتجارة الإلكترونية” في التاسع عشر من أكتوبر

تُنظم وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في قطر “منتدى قطر للتجارة الإلكترونية 2015” في التاسع عشر من الشهر الحالي، ويُناقش أحدث التطورات في مجال التجارة الإلكترونية في قطر والعالم، بالإضافة إلى البحث في سبل تنمية السوق المحلي للتجارة الإلكترونية.

ويتناول المنتدى أهم ملامح “وثيقة ملامح التجارة الإلكترونية في دولة قطر” التي تُوضح سبل استفادة قطر من إمكاناتها ومواجهة التحديات لتعزيز ازدهار سوق التجارة الإلكترونية.

وبحسب ما نشر موقع “وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات القطرية، يُصاحب المنتدى معرض لحلول التجارة الإلكترونية ومنتجاتها. ومن المُقرر حضور عدد من خبراء التجارة الإلكترونية على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، كما سيضم نحو سبعة وعشرين متحدثًا من شركات بارزة مثل “جوجل” و”أوبر” و”باي بال” و”فيزا” وغيرها.

ويشمل “منتدى قطر للتجارة الإلكترونية 2015” أربع جلسات نقاشية؛ تُناقش الأولى “نماذج الأعمال والتمويل: المشهد المتغير لسوق التجارة الإلكترونية” وتُركز على تأثير التجارة الإلكترونية على العلاقة بين المنتجين والمستهلكين، وتتناول عوامل الابتكار والنماذج الجديدة للأعمال وأساليب تمويلها.

وتطرح الجلسة النقاشية الثانية موضوع “منظومة المدفوعات واللوجستيات: عصر جديد من إضفاء الطابع الشخصي”، وتُركز على مواجهة التحديات في مجال الدفع الإلكتروني وتوصيل البضائع، ودور التكنولوجيا في تقديم الحلول المُلائمة.

وتحمل الجلسة الثالثة عنوان “الشركات الناشئة في مجال التجارة الإلكترونية في قطر: آفاق وتحديات”، وتتناول الصعوبات التي تُواجهها الشركات المحلية والإقليمية لتحقيق النمو. وتعرض تجارب للشركات الناشئة في مجال التجارة الإلكترونية، وقصص نجاحها، وما تُلاقية من تحديات.

أما الجلسة الرابعة فتُناقش “نظم الاقتصاد المشترك: المستهلكون والسياسات والتكنولوجيا”، وتختص بتناول تأثير التقنيات الناشئة على مجال التجارة الإلكترونية، والمعضلة التي تُواجه صانعي السياسة لتوفير نظام قوي للنظام الإلكترونية وحماية المستهلكين في آنٍ واحد.

ويأتي “منتدى قطر للتجارة الإلكترونية 2015” في ضوء تغير العديد من أسواق العالم بدافع من نمو التجارة الإلكترونية؛ إذ بلغت قيمة المبيعات من خلال مواقع التجارة الإلكترونية العام الماضي 1.5 تريليون دولار على الصعيد العالمي، ويتوقع ارتفاعها هذا العام إلى 1.76 تريليون دولار.

وفيما يتعلق بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وصل حجم سوق التجارة الإلكترونية بين قطاع الأعمال والمستهلكين العام الفائت إلى نحو 15 مليار دولار. وتحل قطر في المركز السابع بنحو مليار دولار.

مصدر الصورة