بدء تنفيذ مشروع “مكاني” للعنونة الذكية في دبي

تبدأ “بلدية دبي” تثبيت لوحات مشروع “مكاني” للعنونة الذكية في شهر أكتوبر/تشرين الأول المُقبل، وذلك على مداخل المباني والمستودعات والمصانع والفنادق والمدارس والمساجد والمزارع.

وبحسب ما تضمن بيان “بلدية دبي”، تحمل كل لوحة عشرة أرقام ما يُوفر دقة عالية في تحديد مدخل المبنى، كما تشتمل على رمز “كيو آر” أو “الاستجابة السريعة” الذي يُمكن مسحه عبر تطبيق “مكاني” للهواتف الذكية أو أي تطبيق آخر لمعرفة موقع المبنى.

ويُتيح مسح الرمز أو إدخال الأرقام العشرة التي تحملها اللوحة الحصول على معلومات إضافية من خلال تطبيق “مكاني” مثل اسم المنطقة ورقمها، ورقم المبنى والشارع، إلى جانب ميزات أخرى. ويتوافر تطبيق “مكاني” مجانًا لنظامي تشغيل “أندرويد” و“آي أو إس”.

وحاليًا تستكمل “بلدية دبي” إجراءات التعاقد مع الشركة المنفذة للمشروع الذي يشمل مدينة دبي والمناطق الحرة وقرية حتا والمزارع، ومن المقرر تنفيذ المشروع على عدة مراحل؛ لتشمل المرحلة الأولى أربعين ألف مبنى، ويغطي ثلاثًا وستين منطقة، فضلًا عن الدوائر الحكومية ومحطات المترو.

وفي الوقت الراهن تُطبق الكثير من الدوائر الحكومية نظام العنونة الذكية ومنها “شرطة دبي”، ويسمح بإعلام الشرطة والإسعاف والدفاع المدني بمواقع الحوادث.