برنامج (يسّر) في السعودية يتعاون مع الأمم المتحدة لتحسين عمل البوابات الإلكترونية للجهات الحكومية

نظم برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية (يسّر) في السعودية اجتماعاً بالتعاون مع إدارة الحكومة الإلكترونية في إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية في الأمم المتحدة، وضم الاجتماع مسؤولي البوابات الإلكترونية للجهات الحكومية المشمولة في قياس الأمم المتحدة للحكومة الإلكترونية 2016م بهدف تطوير وتحسين تلك البوابات.
وترأس الاجتماع المهندس علي بن صالح آل صمع المدير العام للبرنامج وحضره من جانب الأمم المتحدة السيد ريتشارد كيربي خبير الحكومة الإلكترونية في الأمم المتحدة.
وبحسب البيان الصادر عن يسر، فقد قدم ريتشارد كيربي فكرة عامة عن قياس الأمم المتحدة للحكومة الإلكترونية واستعرض أبرز المؤشرات التي يعتمد عليها القياس ومنها قياس التطوير الحاصل في مجال الخدمات الإلكترونية الحكومية، البنية التحتية الخاصة بالاتصالات وتقنية المعلومات، إلى جانب مؤشر القوى البشرية.
وأوضح خبير الأمم المتحدة أن:
الشعار الرئيسي للقياس في دورة 2016م هو (الحكومة الإلكترونية… تنمية مستدامة) مؤكداً على أن تطبيق مفهوم الحكومة الإلكترونية يمكن الجهات الحكومية المسؤولة والفعالة من لعب دورها الجوهري في تحقيق مسيرة تنموية مستدامة.
وتم في نهاية الاجتماع تقديم عدد من التوصيات والملاحظات بشأن الوضع الحالي للبوابات الإلكترونية الحكومية المشمولة في القياس وذلك لضمان رفع مستوى المملكة في الدورة القادمة خاصة وأنها حققت تقدماً واضحاً حسب تقرير القياس الأخير لعام 2014م بوصولها للمرتبة الـ 36 مقارنة بما حققته في عام 2012م حيث كانت في المرتبة الـ 41، وفي عام 2010م كانت في المرتبة الـ 58.
يمكنك الاطلاع على الانفوجرافيك الخاص بأداء المملكة في تقييم الأمم المتحدة.