بريطانيا قد تودّع الرسائل القصيرة المشفرة في غضون أسابيع

يحاول ديفيد كاميرون – رئيس الوزراء البريطاني – استخدام كافّة سلطاته للدفع نحو إيقاف إرسال رسائل قصيرة مشفّرة، حيث تُلزم مسودة قانون بيانات الإتصالات “Draft Communications Data Bill” المقترحة أو ما يُطلق عليه  “ميثاق التلصص”  الشركات المزوّدة لخدمات الإنترنت و الهواتف الذكية الاحتفاظ بسجلات أنشطة المستخدمين على الشبكة العنكبوتية بما في ذلك شبكات التواصل الاجتماعي و المراسلات الإلكترونية والمكالمات الهاتفية وخدمات الرسائل القصيرة على الهاتف و حفظها لمدة 12 شهراً.

و يهدد هذا القانون بشكل مباشر تطبيقات مثل “واتساب” و “سنابشات” و “الرسائل القصيرة لآيفون ” و “فيسبوك ماسنجر”  والأدوات الأخرى المشهورة التي تستخدم لإرسال الرسائل القصيرة و الدردشة حيث أنّها ما تزال حتى الآن تشفّر هذه الرسائل القصيرة.

غير أن القانون الجديد الذي تسعى الحكومة البريطانية لسنه سيطالب هذه الشركات بإتاحة الوصول إلى كافّة البيانات التي تنقل عبر الشبكة. وبينما يعمل المعارضون للقرار على إعداد عريضة لمحاولة وقف القانون، تحاول الحكومة البريطانية الإسراع في إصدار القانون خاصة بعد الهجوم الإرهابي الذي وقع في تونس و فرنسا في نهاية الشهر الماضي.

المصدر