“بلوك تشين” تساعد المشردين في نيويورك

في نيويورك، أطلقت شركة ناشئة تحمل اسم “بلوك تشين من أجل التغيير” تطبيقاً على الهواتف الذكية باسم Fummi يمنح المشردين في المدينة هويةً رقمية يحصلون من خلالها على خدمات مختلفة من ملاجئ وغذاء وكساء بأسعارٍ مُخفضة، كما يمكنهم تلقي الأموال على حساباتهم.

واستفادة الشركة من دعم حكومي لتوفيرهذا التطبيق على هواتف محمولة وُزعت مجاناً على  نحو 3 آلاف من المشردين وذوي الدخل المحدود في نيويورك.

وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي تستخدم فيها تكنولوجيا “بلوك تشين” لمساعدة المشردين. ففي المجال الإنساني، سبق استخدام هذه التكنولوجيا في أعمال الإغاثة الإنسانية مثلما حدث في باكستان ومساعدة اللاجئين مثلما حدث في الحالة السورية وفي فنلندا.

ويهدف المشروع إلى تحقيق هدفين، الأول هو مساعدة الأشخاص بلا مأوى في الحصول على الخدمات المختلفة وبأسعارٍ مخفضة المقدمة لهم من البرامج الحكومية التي تنقصها آلية موثوقة للتحقق من هويات المستفيدين الفعليين.

والهدف الثاني هو مساعدة مقدمي الخدمات سواء من القطاع العام أو الخاص في الوصول للأشخاص بلا مأوى بطريقة أكثر فاعلية. فبواسطة التطبيق، يتم تسجيل هوية الشخص على شبكة “بلوك تشين” ومدفوعاته والخدمات التي يطلبها بما يقلل من تكاليف التحويلات المالية الدورية التي تقدم لهم.

ويضم التطبيق محفظة رقمية تحتوي على دولارات بالإضافة لعملة مشفرة أنشئت خصيصاً من أجل المشروع وتُسمى عملة التغيير. وصممت العملة المشفرة لنشر استخدام التطبيق وزيادة عمليات الشراء التي تتم عن طريقه.

وبمجرد التسجيل وفتح حساب جديد على التطبيق، يحصل الفرد على ثلاثين وحدة من عملة التغيير مجاناً. ويقوم الشخص بتسجيل دخوله إلى الملجأ وطبيعة إنفاقه هناك على خدمات الاستحمام أو قص الشعر أو شراء ملابس. وكلما اشترى خدمات عبر المنصة وشارك في برامج الإقراض البينية وعرّف أصدقاءه بالتطبيق لينضموا وتتسع الشبكة، كلما حصل على مزيد عملات في محفظته الرقمية. ويستطيع لاحقاً تحويل هذه العملات إلى رصيد هاتفي للاستخدام في مكالمات هاتفية أو في الاتصال بشبكة الانترنت.

وبدأ استخدام التطبيق في منطقة “ذا برونكس”، ويصل عدد الأشخاص بلا مأوى في مدينة نيويورك وحدها إلى 60 ألف مشرد.

وتطمح الشركة لتوزيع 200 ألف هاتف مزود بالتطبيق بحلول منتصف 2018. وتقدر نسبة غير الحاصلين على بطاقات هوية في الولايات المتحدة الأمريكية بـ11% من إجمالي عدد السكان الذين لهم حق الانتخاب.

وقد حصل المشروع على استثمارات أولية بأكثر من 500 ألف دولار، ويسعى كذلك للحصول على 50 مليون دولار في عرضٍ أولي للعملة الرقمية المشفرة. ويحقق عائدا بقيمة ثلاث دولارات شهرياً كمصاريف مقابل الاستخدام.

المصدر

إضافة تعليق على المقاله