تأسيس “المجلس العالمي للتعاملات الرقمية” في دبي

أعلنت “مؤسسة دبي لمتحف المستقبل” تأسيس “المجلس العالمي للتعاملات الرقمية”؛ بهدف بحث التطبيقات الحالية والمستقبلية للعملات الرقمية، والسعي لتنظيم التعاملات الرقمية عبر منصات تكنولوجيا “بلوك تشين” Blockchain، كما سيدرس المجلس تأثيرات هذه الابتكارات على مستقبل المال والأعمال.

ويتألف المجلس من اثنين وثلاثين عضوًا منهم مؤسسات حكومية وشبه حكومية ومصارف في الإمارات العربية المتحدة، والمناطق الحرة المالية والتكنولوجية، وعدد من شركات التكنولوجيا والشركات الناشئة العاملة في مجال التعاملات الرقمية.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لمتحف المستقبل، سيف العليلي، أن المجلس سيسعى إلى إطلاق مجموعة من المبادرات للتعريف بمنصات “بلوك تشين” والعملات الرقمية وإيجابيتها وسلبياتها، ورسم خريطة للاستخدام الأمثل لهذه التكنولوجيا.

ولفت إلى نتائج دراسات تُظهِر بلوغ حجم السوق العالمي للتعاملات الرقمية 9.5 مليار دولار، والتوقعات بارتفاع الاستثمارات العالمية في تكنولوجيا التعاملات الرقمية إلى 300 مليار دولار خلال السنوات الأربع المُقبلة.

وتتضمن مهام “المجلس العالمي للتعاملات الرقمية” تنظيم مؤتمر سنوي يجمع بين الخبراء والمتخصصين، وورش عمل. كما سيُساهِم في دعم فهم الجهات الحكومية والشركات الخاصة في الإمارات لاستخدامات هذه التكنولوجيا والجوانب التنظيمية المرتبطة بها، بالإضافة إلى إجراء مشروعات تجريبية لاختبار مدى استعداد الأسواق لتبني العملات الرقمية.

ويُنظم “مركز دبي للسلع المتعددة” مشروع “بيت أواسيز” BitOasis لتسجيل العقود المرنة باستخدام منصة “بلوك تشين”. بينما يُساعد المشروع التجريبي الثاني “كراكن بيتكوين إكسشنج” Kraken Bitcoin Exchange المركز في توظيف “بلوك تشين” في عمليات التمويل الإسلامي.

وتُشير تقارير التداول الرقمي إلى أن متوسط حجم المعاملات باستخدام العملة الرقمية “بيتكوين” يبلغ 105.6 مليون دولار في اليوم، وتصل القيمة السوقية للعملة إلى نحو 6.5 مليار دولار. وإلى جانب “بيتكوين” توجد عملات رقمية أخرى مثل “ريبل” و”داش” و”أوروكوين”.

وتُعرَّف “بلوك تشين” كبروتوكول رقمي لإتمام التعاملات ونقل الأموال عبر شبكة واسعة من الحواسيب حول العالم. ويُمكنها تسجيل المعاملات الرقمية التي تستخدم “بيتكوين” وغيرها من العملات الرقمية، وتفيد في الحد من عمليات الاحتيال وغسيل الأموال. وتتميز العملات الرقمية عمومًا بمقاومتها للتزوير والتلف، وسهولة تبادلها عبر الحدود، وتيسيرها التسوق عبر الإنترنت.

وبحسب بيان “مؤسسة دبي لمتحف المستقبل”، يتماشى تأسيس “المجلس العالمي للتعاملات الرقمية”The Global Blockchain Council  مع مساعي المؤسسة لتبني استراتيجيات تطوير علوم المستقبل واستشراف الجيل القادم من التكنولوجيا، والمساهمة في بناء اقتصاد قائم على المعرفة والابتكار والتفكير المستقبلي في الإمارات.