في بريطانيا: تحذير من مخاطر قرصنة السيارات الذكية ذاتية القيادة

قد نشاهد في العام القادم السيارات ذاتية القيادة وهي تجوب شوارع بريطانيا، غير أنّ ما قد يعكّر صفو مثل هذا التقدّم التكنولوجي إعلان معهد الهندسة والتكنولوجيا  “Institute Engineering and Technology, IET” -الرائد في أمن الإنترنت – عن أنّها قد تكون عرضة للقرصنة .

حيث حذّر  هوج بويز  في الكلمة التي ألقاها عند إعلان المعهد IET عن صدور التقرير الذي يتحدث عن مستقبل المركبات ذاتية القيادة من أن أنظمة البرمجة الخاصة بهذه السيارات الذكية لا بد وأن تصبح أكثر موثوقية قبل أن يضع الناس ثقتهم في المركبات التي يتحكّم بها الحاسوب، حيث أوضح قائلاً:

أظهرت التقارير الحديثة الصادرة عن تحليل البرمجيات الخاصة بالتحكم في تلك السيارات أنّ 98% من التطبيقات يوجد بها نقاط ضعف خطيرة وفي كثير من الحالات يوجد في كل تطبيق من  10 إلى 15 خللاً .

يعتقد بويز – بحسب موقع (مشابل) –  أنّه على الرغم من قوة شركات السيارات في مجال السّلامة، فهي ليست على دراية بالمخاطر الكامنة و الدّمار الذي قد يتسبب به قراصنة البرمجيات إذا ما بدأوا باستهداف المركبات، فلا بد حينها أن نشهد حالة فوضى عارمة. وأضاف مشيراً إلى أهمية توفير أمن الإنترنت للمركبات ذاتية القيادة: ”

إذا ما أُعيقت حركة واحدة من بين 100 مركبة أو حتى 1000 مركبة و توقفت عن العمل كما كان مخططاً لها، فيمكننا توقُّع حدوث فوضى في الطرق.

هذا وقد كانت الحكومة البريطانية قد أطلقت مبادرة لتوفير مسارب سريعة للمركبات ذاتية القيادة في صيف هذا العام، حيث أعلنت عن مشروع بقيمة 10 ملايين جنيه أسترليني و دعت المدن للتقدّم بمشاريع مقترحة لإجراء تجارب الأداء فيها، وبناء عليه سيتم اختيار 3 مدن لاستضافة المرحلة التجريبية في مطلع عام 2015، حيث من المتوقع أن يستمر كل مشروع ما بين 18 و 36 شهراً.