“تنظيم الاتصالات” في الإمارات تُطلق”السحابة الذكية لحكومة دولة الإمارات”

أعلنت “الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات” في الإمارات اليوم عن إطلاق “السحابة الذكية لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة”، ضمن مشروع الشبكة الإلكترونية الاتحادية.

وتقدم الشبكة الإلكترونية الاتحادية بنية تحتية مشتركة تربط بين مختلف الجهات الحكومية على المستويين المحلي والاتحادي على نحوٍ آمن وسلس، وتتيح سهولة الوصول إلى الموارد الحاسوبية لجميع مؤسسات الحكومة الاتحادية، بما يسمح الاستغلال المثل لموارد الحوسبة والتخزين، وتخفيض التكاليف.

وتُؤمن الشبكة الإلكترونية الاتحادية عدة فوائد منها اشتراك الجهات الحكومية في خدمات مختلفة، وتشغيل مراكز البيانات الخاصة بهم عن طريق الخدمة الذاتية المتزامنة مع البوابة.

ويُعد هذا المشروع، الذي يُنفذ بالتعاون مع شركتيّ “دو” و”اتصالات” كشريكين استراتيجيين، أحد الركائز الأساسية للحكومة الذكية، ويخدم مبادرات منها مبادرة “البيانات الضخمة” التي تدعم التحول إلى الحكومة الذكية من خلال تعزيز التواصل بين مختلف الجهات الاتحادية باستخدام بنية واحدة آمنة ومشتركة.

ووفقًا لبيان “الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات”، قال حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة: “من وجهة نظر المتعاملين، من الضروري أن تتكامل الخدمات المقدمة من مختلف الجهات الحكومية ليتمكن المتعاملون من الحصول عليها من دون الحاجة إلى الذهاب إلى أكثر من منصة أو قناة، وذلك انسجامًا مع مفهوم الحكومة الشاملة. وستكون السحابة الذكية لحكومة دولة الإمارات محطة مهمة في تحقيق هذه الغاية الحيوية”.

وقال مدير إدارة العمليات في “الهيئة العامة لقطاع تنظيم الاتصالات”، سعيد بلهول: “تم تصميم البنية التحتية ضمن حل سحابي ذكي يتيح المحاكاة الافتراضية والآلية الذاتية، وبما يتضمن خاصية التزويد عند الطلب من قوائم مشتركة عبر البيئات المادية والافتراضية باستخدام نهج أبسط وأكثر فعالية من حيث التكلفة… لم تعد هناك حاجة لتعيين خادم فعلي وجهار تخزين للتطبيقات بحيث ستتمكن الجهات من رفع كفاءة مواردها الحاسوبية وقدراتها التخزينية؛ لتحسين البنية التحتية مع تحقيق السرعة في الاستجابة للسوق بصورة فعالة وبتكلفة منخفضة”.

ولفت بهلول إلى إمكانية استخدام المؤسسات الحكومية للبنية التحتية السحابية لاستضافة التطبيقات الذكية، واستخدامها بمثابة بيئة اختبارية، أو بيئة تدريجية وموقع للتعافي من الكوارث المشتركة.

مصدر الصورة