تويتر وكل الإنترنت قد يصبح تحت رقابة روبوتات سلاح الجو الأمريكي

يسعى سلاح الجو الأمريكي إلى الاستفادة من تقنية الذكاء الاصطناعي في تصميم روبوت يقوم بمراقبة الحسابات الشخصية على بعض مواقع التواصل الاجتماعي الأكثر شعبية مثل ” تويتر” وكذلك كل محتويات فضاء الإنترنت المفتوح.

جاء ذلك على لسان قائد القوات الجوية في القيادة المركزية الأمريكية الجنرال ديفيد جولدفين أثناء حديثه في مؤتمر في واشنطن قبل أيام. وفي حديثه، استرجع الجنرال جولدفين التقنية التي شاهدها أثناء زيارته في وقت سابق لمقر شركة بلومبيرج للإعلام والبرمجيات في نيويورك حيث شاهد عرضاً حياً لبرمجيات تمكنت من رصد نشاطات متطرفة لحسابات على تويتر بشكل مباشر وتمكنت من رصد علاقة بعض الحسابات ببعض بصورة تعكس حجم النشاط الذي يقوم به الفرد صاحب الحساب على تويتر.

الجنرال جولدفين متحدثاً في المؤتمر

الجنرال جولدفين متحدثاً في المؤتمر

وكانت منظمة الأمن القومي في الولايات المتحدة الأمريكية قد بدأت بالفعل في إجراء مسح شامل لمواقع التواصل الاجتماعي منذ عام 2012 باستخدام أحد البرامج المتطورة التي قامت الأجهزة الاستخباراتية الأمريكية بإعدادها خصيصاً لهذا الغرض، حيث استطاعت الكشف عن البدايات الأولى للحركات الشعبية في كل من المكسيك والبرازيل من خلال مراقبة الحسابات الشخصية على تويتر وكذلك تطبيق تكنولوجيا تعلم الآلة.

لكن الجنرال جولدفين يرغب في تطبيق هذه التكنولوجيا لتشمل كل ما ينشر على الويب وليس تويتر فقط، حيث أكد إمكانية توفر معلومات قيمة منشورة بشكل مفتوح. وأشار في هذا الخصوص إلى الواقعة الشهيرة عام 2014 عندما قامت قاذفة الصواريخ الروسية “بوك”  بإسقاط  طائرة تابعة للخطوط الجوية الماليزية، حيث تم كشف ملابسات الحادث بعد شهر من خلال معلومات وصور نشرها بعض الأفراد على فيسبوك وإنستجرام.

المصدر