“جوجل” تُوفر خدمة واي فاي مجانية في الهند انطلاقًا من محطة مومباي للسكك الحديدية

أتاحت شركة “جوجل” بالتعاون مع الحكومة الهندية شبكة واي فاي مجانية في محطة مومباي المركزية للسكك الحديدية، ضمن خطة أكبر لتوفير الواي فاي في مائة محطة للسكك الحديدية في البلاد بحلول نهاية العام الحالي، بالإضافة إلى مئات المحطات الأخرى خلال السنوات المُقبلة.

ويتردد يوميًا على محطات السكك الحديدية في الهند ثلاثة وعشرين مليون شخص. وتتوافر بالفعل شبكات واي فاي في بعض المحطات والأماكن العامة، لكنها لا تصل لهذا النطاق كما تعاني من بطء سرعة الاتصال.

وفي الوقت الحاضر تتوافر شبكة واي فاي بشكل مجاني تمامًا في محطة “مومباي المركزية” وأرصفة القطارات فيها، لكن ذلك قد يتغير لاحقًا في ظل سعي “جوجل” للتوصل إلى سبل تُؤمن تكاليف الخدمة. وذكرت مدونة الشركة: “في حين سيتوافر دائمًا مستوى من الواي فاي المجاني، يكمن الهدف على المدى الطويل في جعل الخدمة مُستدامة ذاتيًا؛ للسماح بالتوسع إلى مزيد من المحطات والأماكن”.

ولم يتضح بعد ما إذا كانت “جوجل” ستفرض وقتًا مُحددًا للاستخدام المجاني لشبكة واي فاي أو ستتبع نماذج أخرى لتحقيق الإيرادات. وقال المُتحدث باسم “جوجل”، تاج ميدوز، أنه لا يُوجد جدول زمني يُحدد موعدًا لتغير النموذج المجاني الحالي، وأوضح أن التغيير سيحدث على المدى الطويل، ولن يكون في غضون أسابيع.

وتهدف “جوجل” من وراء خدمة الواي فاي المجانية إلى جذب مستخدمين جدد لخدماتها ومنتجاتها في الهند مثل البريد الإلكتروني “جيميل” وموقع “يوتيوب” لمشاهدة الفيديو، ويتصل الكثير من هؤلاء المستخدمين للمرة الأولى بشبكة الإنترنت، وغالبًا من خلال هواتف ذكية مُنخفضة التكلفة تعمل بنظام تشغيل “أندرويد” التابع للشركة.

ويفتقر نحو مليار شخص من سكان الهند إلى الاتصال بشبكة الإنترنت وفقًا لشركة “ماكينزي” للاستشارات. وقال الكثير من الأشخاص ممن جربوا خدمة الواي فاي المجانية الجديدة في محطة “مومباي المركزية” أنهم لا يستخدمون عادةً موقع “جوجل”، وإن كان بعضهم يُشاهد الفيديو في “يوتيوب”.

وعادة ما يستخدم هؤلاء الواي فاي للوصول إلى تطبيقات التراسل مثل “واتس آب” الذي يُتيح أيضًا إجراء المكالمات الهاتفية المجانية، بالإضافة إلى موقع “فيسبوك”.

وكتب رئيس برامج الانتشار في “جوجل” في الهند، جولزار آزاد، في مدونة الشركة أن جميع المستخدمين سيحصلون على بث ذي جودة عالية وفائق الوضوح، مُشيرًا إلى تردد مائة ألف شخص يوميًا على محطة “مومباي المركزية” للقطارات. وأوضح آزاد أن المستخدمين سيحصلون على إنترنت عالي السرعة خلال الساعة الأولى، ثم يتراجع الاتصال إلى السرعة العادية فيما بعد.

ولم يكشف مسؤولو “جوجل” عن تكلفة المشروع، وتُشارك في المشروع “هيئة السكك الحديدية الهندية” وشركة “ريال تل” RailTel للاتصالات التابعة لها. وتُخطط “جوجل” لتوفير خدمة الواي فاي المجانية في أربع مدن أخرى تشمل: الله أباد في ولاية أوتار براديش، وجايبور في راجستان، وباتنا في بيهار، ورانشي في جهار خاند.

وأعلن عن المشروع للمرة الأولى الرئيس التنفيذي لشركة “جوجل” الهندي الأصل سوندار بيتشاي خلال زيارة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي إلى مقر “جوجل” في ولاية كاليفورنيا الأمريكية في شهر سبتمبر/أيلول الماضي. ووصفت “جوجل” المشروع حينها بأنه أكبر شبكة عامة للواي فاي في الهند ومن بين الأكبر في العالم من ناحية العدد المُحتمل للمستخدمين.

وكان بيتشاي قد صرح خلال زيارته إلى الهند الشهر الماضي بأن “ألفابت”، الشركة الأم التي تتبعها “جوجل” تمضي قدمًا في مشروع “لوون” Loon لتوفير الإنترت للمناطق النائية في الهند من خلال بالونات على ارتفاعات عالية. وقال: “نعتقد أنه من المنطقي جدًا الوصول إلى المناطق الريفية في الهند”.

وتُدير شركة “فيسبوك”، التي تتنافس مع “جوجل” على الشعبية ومليارات الدولارات من إيرادات الإعلانات الرقمية، مشروع “فري بيزكس” Free Basics لتوفير مجموعة من مواقع الإنترنت مجانًا للمستخدمين في الهند وغيرها من الأسواق الناشئة. ويُواجه المشروع، الذي توقف مؤقتًا في الهند، انتقادات منها تقديمة صورة جزئية عن الإنترنت ودعمه مصالح “فيسبوك”.

وتعمل حكومة مودي على مد مئات آلاف الأميال من كابلات الألياف الضوئية ضمن مساعيها لتوفير الإنترنت لمئات الملايين من الهنود في المناطق الريفية. لكن المشروع يُواجه تحديات منها تأخره عن المواعيد المقررة، ونقص المواد اللازمة، وخضوع الأرض لسلطات محلية واتحادية متعددة.

مصدر الصورة