مؤتمر أبل 2017: خمسة تحديثات وما تعنيه للقطاع الحكومي

كشفت شركة “آبل” الأمريكية خلال مؤتمرها للمطورين WWDC، بين الخامس والتاسع من يونيو/حزيران 2017 في مدينة سان خوسيه، عن تحديثات لأنظمة تشغيل الحواسيب والهواتف الذكية وأجهزة التلفزيون وساعتها “آبل ووتش”، وتغييرات في حواسيب “ماك” و”آيباد” ومتجر التطبيقات. وفي السطور التالية عرض لخمسة إعلانات جديدة للشركة وما تعنيه للقطاع الحكومي:

1. تقديم معلومات استنادًا على التنبؤ باحتياجات المستخدم

تتضمن النسخة الأحدث من نظام تشغيل ساعات “آبل ووتش” watchOS 4.0 واجهة جديدة تتكامل مع المساعد الرقمي الذكي “سيري”، وتُقدم اقتراحات مُخصصة للمستخدم بحسب موقعه الجغرافي واختلاف الوقت والاهتمامات تُحاكي بطاقات “جوجل ناو”، وستُطَرح للمستخدمين ابتداءً من سبتمبر/أيلول المُقبل. وربما تستفيد المؤسسات حكومية بدمج خدماتها في هذه التجربة الجديدة التي تُؤكد تنامي الاهتمام بالمعلومات التنبؤية.

نظام "ووتش أو إس 4" الجديد

تتكامل أحدث نسخة من نظام التشغيل “ووتش أو إس” مع “سيري” وتعرض معلومات بناءً على تنبؤها باحتياجات المستخدم

2. إتاحة المدفوعات بين الأشخاص في خدمة “آبل باي”

سيسمح نظام تشغيل iOS11 الجديد لمستخدمي خدمة “آبل باي” بإرسال الأموال إلى مستخدمين آخرين مباشرة. ومن خلال دمج “آبل باي” في تطبيق التراسل “آي مسج” سيُحدد المستخدم المبلغ المالي ويُؤكد هويته من خلال حساس البصمة ثم يُرسله مباشرةً إلى مستخدمين آخرين.

وبذلك تنضم “آبل” إلى غيرها من شركات التكنولوجيا التي تُوفر المدفوعات من الند إلى الند. وأضافت “فيسبوك” ميزةً مشابهة إلى تطبيقها “ماسنجر”، ويُتوقع أن تحذو حذوها شركات أخرى قريبًا.

3. اهتمام “آبل” بتقنيات الواقع الافتراضي والواقع المُعَزز

عكس مؤتمر “آبل” للمطورين تزايد اهتمامها بالواقع الافتراضي من خلال إعلان تعاونها مع شركات “ستيم” Steam و”يونتي” Unity و”أنريال” Unreal ما سيزيد من إنتاج محتوى الواقع الافتراضي لحواسيب “ماك” المكتبية والمحمولة، وهو أمر سيُفيد قطاعات مختلفة منها الحكومات.

كما أتاحت الشركة حزمة لتطوير برمجيات مُخصصة للواقع المعزز تُتيح للمطورين تقدم تطبيقات جديدة يُتوقع وصولها إلى المستخدمين مع إتاحة نسخة iOS11 الخريف المُقبل.

4. “تعلم الآلة” للجميع

أتاحت “آبل” لمطوري تطبيقات “آي أو إس” حزمة لتطوير البرمجيات تستفيد من قدراتها في التعرف على الأصوات والرؤية الحاسوبية ومعالجة اللغات الطبيعية، بما يُساعد في إضفاء لمسات من الذكاء والسرعة على تطبيقاتهم. وهي فرصة أمام المؤسسات الحكومية لاستكشاف طرق جديدة لزيادة فعالية خدماتها عبر الهواتف الذكية.

5. سماعة منزلية ذكية

كشفت “آبل” عن “هوم بود” HomePod، وهي سماعة منزلية ذكية تجمع بين سمات أجهزة المساعدة المنزلية مثل “إيكو” من “أمازون” وسماعات الموسيقى مرتفعة الأداء التي تُعدل مستوى الصوت تبعًا لحجم الغرفة. ومزود بالمساعد الصوتي الرقمي “سيري”، ما يُمكّنها من الاستماع إلى المستخدم والرد بالمعلومات المطلوبة مثل حالة الطقس والمرور والأخبار ويسمح بالتحكم في بقية الأجهزة المنزلية، ومن المُنتظر طرح الجهاز في ديسمبر/كانون الأول 2017، ويُتوقع توفير الشركة حزمة للمساعدة في تطوير تطبيقات إضافية لجهاز “هوم بود” لاحقًا.

"هوم بود" من آبل

تستجيب سماعة “هوم بود” للأوامر الصوتية من المستخدمين، بالإضافة إلى الأداء المرتفع في تشغيل الموسيقى

المصدر

الصور

Tags:

إضافة تعليق على المقاله