دبي تبني درعاً للأمن السيبراني لحماية بيانات المدينة الذكية

مع تسارع خطى إمارة دبي نحو تحقيق رؤية المدينة الذكية، لا يغفل المسؤولون فيها عن تأمين الاحتياطات الأمنية اللازمة لحماية مدينة المستقبل.

فقد أفاد سعادة العقيد خالد الرزوقي – المدير التنفيذي للمعلومات في شرطة دبي في حديثه في اليوم المخصص للمدن الآمنة ضمن مؤتمر (GISEC) الذي اختتم أعماله في دبي، أنّ الشرطة  قد أخذت في عين الإعتبار فرز البيانات من حيث خصوصيتها إلى عامة و خاصة  أثناء  عملها في صياغة  سياسة البيانات المفتوحة، التي ستُطلق في يونيو/حزيران القادم.

وأضفا سعادة العقيد خالد الرزوقي قائلاً:

“إنّ الهدف الرئيس هو الحفاظ على سلامة الملكية الفكرية والبيانات الحسّاسة، فالبيانات المفتوحة التي ستقدّم للقطاع الخاص والجمهور  هي جزء من المدينة الذكية، لذلك لا بد من أن نأخذ بعين الاعتبار فرز هذه البيانات- ما الذي سيقدّم للجماهير بشكل مفتوح وكيف يمكن تأمينه”.

كما أشار العقيد الرزوقي إلى أنّه مع تنوّع جوانب الأمن السيبراني في العالم، فإنّ أكثر ما تهتم به دائرة الشرطة هي تأمين “بنية تحتية موثوقة و آمنة” ففي وجود خطط مستقبلية تهدف إلى انتشار نقاط واي-فاي و أجهزة استشعار في جميع أنحاء المدينة، يمكن لهجوم إلكتروني واحد أن يتسبب في تعطيل المدينة بأكملها؛ لذا لا بد من توخي الحذر الشديد قبل تبني أي خدمة.

المصدر (الصورة)