رئيس الوزراء الهندي يُشارك زوكربيرج جلسة للأسئلة والأجوبة في “فيسبوك”

يعتزم رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي زيارة مقر شركة “فيسبوك” في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، وعقد جلسة “أسئلة وأجوبة” بالاشتراك مع الرئيس التنفيذي للشركة، مارك زوكربيرج، في السابع والعشرين من سبتمبر/أيلول الجاري، بحسب ما أعلن زوكربيرج في منشور على صفحته في “فيسبوك” صباح الأحد الماضي.

وقال زوكربيرج أنه سيناقش مع مودي كيف يمكن للمجتمعات التعاون معًا لمواجهة التحديات الاجتماعية والاقتصادية. وكان قد التقى مودي العام الماضي أثناء زيارته إلى الهند. ودعا زوكربيرج متابعيه المشاركة بأسئلتهم عبر التعليقات، وتلقى بعد يومين ما يقرب من 32 ألف تعليق.

وأعلن مودي في صفحته في “فيسبوك” عن جلسة الأسئلة والأجوبة، لافتًا إلى أنها لن تكتمل دون مشاركة الجمهور بأسئلتهم. ودعا مُتابعيه الذين يتجاوز عددهم ثلاثين مليون شخص المشاركة بأسئلتهم عبر التعليقات التي تجاوز عددها حتى الآن ثلاثة آلاف تعليق، وموقعه الشخصي، وتطبيقه للأجهزة المحمولة الذي يتوافر لنظاميّ “أندرويد” و“آي أو إس”.

I thank Mr. Mark Zuckerberg for the invite to visit the Facebook HQ. I look forward to the Townhall Q&A on Sunday 27th…

Posted by Narendra Modi on Sunday, September 13, 2015

وتناولت التعليقات العديد من القضايا منها التعليم، ومشكلات الاتصال بالإنترنت في الهند، وخطط الحكومة لدعم المزارعين، والتعامل مع مشكلات التمييز وحقوق الأقليات واحترام خصوصيتهم، وهجرة الكفاءات الهندية، ومواجهة تلوث العاصمة نيودلهي، بالإضافة إلى تعليقات رحبت بالفكرة وأبدت إعجابها بمودي.

ومن المقرر أن يزور رئيس الوزراء الهندي الولايات المتحدة الأمريكية خلال الشهر الحالي، وتشهد الزيارة ثالث لقاءاته بالرئيس الأمريكي باراك أوباما. وإلى جانب شركة “فيسبوك”، يزور مودي مقر “جوجل” ومصنع سيارات “تسلا” في كاليفورنيا.

ويُشار إلى مودي، الذي تولى منصبه في مايو/أيار من العام الماضي، بوصفه كأحد أكثر قادة العالم اهتمامًا بالتكنولوجيا والمشاركة في مواقع الإعلام الاجتماعي، ويُشارك بكثافة في “فيسبوك” و”إنستجرام” و”تويتر” الذي يقترب عدد متابعي حسابه من 15 مليون شخص، بالإضافة إلى خدمة “ويبو” الصينية التي تُماثل “تويتر”. وتتضمن خطط حكومته رؤية طموحة باسم “الهند الرقمية” تتضمن توفير الإنترنت لنحو ستمائة مليون هندي، وتقديم الخدمات الحكومية والتعليم عبر الإنترنت.