روبوت لفحص أنابيب الصرف الصحي في مدينة أرلينجتون الأمريكية

طورت مدينة أرلينجتون في ولاية تكساس الأمريكية روبوت صغير لفحص أنابيب الصرف الصحي وجمع بيانات تُساعد “إدارة مرافق المياه” على تحديد مواضع الشقوق والفتحات قبل تسببها في انهيارات كبيرة في الأنابيب.

ويجمع المشروع بين إدارة المدينة و”جامعة تكساس في أرلينجتون” حيث درس الباحثون كيفية تفسير البيانات للمساعدة في اكتشاف عيوب أنابيب الصرف الصحي.

واستعانت “إدارة مرافق المياه” بمواد من شركة “ريد زون روبوتيكس” Red Zone Robotics التي تُؤجر للمدن روبوتات لفحص أنابيب المجاري والصرف الصحي وتُوفر خبراء لتحليل البيانات. واعتمدت أرلينجتون على مواد من الشركة وإمكانات معالجة البيانات من الجامعة.

وستصل تكلفة المشروع إلى 600 ألف دولار، تحصل”جامعة تكساس في أرلينجتون” على نحو 200 ألف دولار منها. ومع ذلك، تقل التكلفة عن نصف ما يحتاجه تعاقد المدينة للحصول على خدمة كاملة لتشغيل الروبوتات وتفسير البيانات، كما يسمح لها المشروع بامتلاك معداتها الخاصة.

ويبلغ طول الروبوت 42 بوصة، ما يُساوي 1.06 متر تقريبًا، ويتوافر على كاميرا فيديو عالية الوضوح، وأشعة ليزر لمسح الأنابيب الخرسانية أعلى خط المياه، وسونار لفحص أسفلها. وسيصل الروبوت إلى أنابيب المجاري من خلال أسلاك.

ويصل طول أنابيب الصرف الصحي في أرلينجتون إلى 1222 ميل، لكن الروبوت الجديد سيفحص 48 ميل أي 77.2 كيلومتر من الأنابيب الخرسانية الأكبر حجمًا التي يتراوح قطرها بين 24 إلى 66 بوصة، أي ما يُعادل 60 سنتيمتر إلى 1.6 متر تقريبًا، وفي الوقت نفسه، فإن الأنابيب الضخمة هي الأكثر أهمية، ويُرجح حدوث المشكلات المؤثرة فيها. ومن المُقرر اختبار الروبوت الجديد الأسبوع المُقبل في أنابيب بطول 1.5 كيلومتر.

المصدر

مصدر الصورة