“سرب”من الطائرات من دون طيار لمراقبة منشآت الكهرباء والمياه في دبي

أعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي عن إطلاق مبادرة “سرب” والتي تقوم على تسخير تقنية الطائرات بدون طيار (Drones) في الخدمات الداخلية وخدمات البنية التحتية لإمارة دبي وتعزيز استخدام التقنيات الذكية لخدمة سكان الامارة.

ووفقاً للبيان الصادر عن الهيئة، فقد بدأت الهيئة بالفعل باستخدام الطائرات من دون طيار (unmanned aerial vehicles) للكشف والتحقق من عمل نظام الألواح الكهروضوئية على أسطح مبنى الهيئة المستدام في منطقة القوز، حيث توفر هذه الطائرات الوقت والجهد والتكلفة، من خلال تصويرها أسطح المبنى بالكامل، والتي تبلغ مساحتها نحو 100 ألف قدم مربعة، في فترة لا تزيد عن 5 دقائق وبصور عالية الدقة “ألترا إتش دي”( Ultra HD) حيث تزيد دقة صور الفيديو الملتقطة عن 20 ميجا بكسل.

وتضم أسطح المبنى ألواح كهروضوئية تنتج طاقة كهربائية بقدرة 660 كيلووات، ولذلك تستخدم الهيئة الطائرات لمراقبة عمل المقاولين في تنظيف هذه الألواح ، حيث يؤدي التلوث والغبار، لا سيما في البيئة الصحراوية، إلى حجب استقبالها للأشعة الشمسية، وبالتالي خفض كفاءة الخلايا الضوئية مما يستدعي تنظيفها بشكل دوري.

كما تستخدم الطائرات من دون طيار في الكشف عن تبريد المياه في المبخرات (Evaporators)، حيث يمكن الإستغناء عن إغلاقها خلال عمليات الصيانة. بالإضافة إلى ما ذكر، تستخدم الطائرات من دون طيار في الكشف الدوري عن تطور عملية تشييد المشاريع للحصول على التقرير المرحلي(Progress Report) من خلال التقاط صور بانورامية للمشاريع.

وقال سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي:

“أطلقنا مبادرة “سرب” تماشياً مع الاستراتيجية الوطنية للإبتكار التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء ، حاكم دبي – رعاه الله – والتي تهدف لجعل الإمارات ضمن الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم خلال السنوات السبع المقبلة، بُغية توفير خدمات أكثر سهولة وراحة وفق أعلى المعايير العالمية لتحقيق السعادة للجميع بكافة فئاته”.