سنغافورة: تحدي البيانات المفتوحة لطلاب الجامعات

تنشط حكومة سنغافورة في نشر البيانات المفتوحة وكذلك ضمان استخدام المواطنين لها من أجل إحداث التأثير المطلوب على صعيد الاقتصادي وغيره.

وفي أحدث برامجها ضمن هذا الإطار، نظمت هيئة GovTech مسابقة “تحدي فيديو تصوُر البيانات” (Data Visualization Video Challenge) والتي استهدفت طلاب المؤسسات التعليمية في سنغافورة من جامعات وكليات.

وكان العنوان العريض للمسابقة هو: كيف يمكن للبيانات المفتوحة أن تغير في حياة الناس؟

وهدفت المسابقة إلى تشجيع السنغافوريين على استخدام البيانات الحكومية المنشورة بشكل مفتوحة على الإنترنت لرفع الوعي العام وتحفيز الابتكار وكذلك خلق قيم اقتصادية كبرى في شكل وظائف وغيرها وهو ما يتماشى مع رؤية “الأمة الذكية“.

ونظمت هيئة GovTech المسابقة بالتعاون مع شركاء من القطاع الخاص من بينهم شركتي جوجل ومايكروسوفت.

وتم إطلاق المسابقة وفتح باب تقديم الترشيحات في شهر فبراير/شباط 2017 واستمر الهيئة في استقبال الطلبات حتى الموعد النهائي في شهر أكتوبر / تشرين الأول من نفس العام.

وتمثل الشرط الأساسي للمسابقة في أن يستخدم المشاركون ملف بيانات واحد على الأقل من منصة البيانات المفتوحة للحكومة أو المواقع الحكومية الأخرى. وتوفر المنصة أكثر من 1,100 ملف بيانات تغطي مجالات متنوعة مثل البنية التحتية والنقل والمواصلات والطاقة والاقتصاد والتعليم وغيرها.

وبنهاية فترة تقديم الطلبات، كانت الحصيلة استقبال 82 مشروعاً قدمها أكثر من مائتي طالب، ووصل 12 فريقاً إلى نهائيات المسابقة قبل الإعلان عن فوز ثلاث مشروعات في المسابقة.

واستخدمت الفرق الـ 12 التي وصلت إلى المرحلة النهائية بيانات متنوعة منها على سبيل المثال بيانات تخص كبار السن والمواقع الجغرافية للخدمات التي تقدمها الحكومة لهم بالإضافة إلى بيانات استهلاك المياه ومصادر إمدادات الماء وذلك بهدف تحليلها والوصول إلى رؤى واستخلاصات يتم عرضها في قصة مصورة على شكل فيديو.

الفيديو التالي هو الفيديو الفائز بالمسابقة والذي يركز على استخدام الطاقة الشمسية ومعدلات الطلب عليها في سنغافورة:


بينما عرض فريق آخر تطبيقاً مدمجاً للمساعدة في البحث عن مدارس ذوي الاحتياجات الخاصة حسب الرقم البريدي. أما الفريق الفائز بالمركز الثالث في المسابقة فكان مشروعه عن تقييم مشتريات الإسكان والتنمية (الإسكان الحكومي).

وشملت المشاركات الأخرى توزيع الوظائف وإطلاق مبادرات للترقي الوظيفي، تأثير البيانات المفتوحة على صناعة القرار بشكلٍ يومي مثلما يحدث بالنسبة للأطعمة أو النقل أو الإسكان، وتغير أساليب المعيشة للمواطنين عبر الزمن.

يمكنك الاطلاع على المزيد من التفاصيل عبر موقع المسابقة.

وكانت سنغافورة قد أجرت مسابقة مماثلة عام 2014 للاحتفال بالذكرى الخمسين لاستقلالها.

إضافة تعليق على المقاله