سنغافورة تُطلق برنامجًا لمشاركة السيارات الكهربائية العام المُقبل

أعلنت وزارة النقل في سنغافورة عن عزمها إطلاق برنامج لمشاركة السيارات بحلول مُنتصف العام المُقبل. وسيسمح البرنامج للجمهور بالحصول على سيارة واستخدامها للذهاب إلى وجهتهم وتركها في محطات مُخصصة.

وقال الرئيس التنفيذي لإدارة النقل البري، تشيو مين ليونج، أن البرنامج سيُوفر طريقة بديلة للتنقل بين نقطة وأخرى، ولاسيما في المناطق التي تفتقر إلى وسائل المواصلات العامة. واعتبر أن برنامج مشاركة السيارات سيلعب دورًا رئيسيًا في إنشاء مجتمع لا يستخدم الكثير من السيارات؛ إذ يسمح لعددٍ أكبر من الأشخاص بالاستخدام العرضي للسيارات دون الحاجة إلى اقتناءها.

وسيعتمد البرنامج على سيارات كهربائية. وقال وزير النقل، خاو بون وان: “نلمس فرصةً كبيرة في استخدام المركبات الكهربائية على نطاقٍ واسع في سنغافورة”.

ووقعت إدارة النقل البري ومجلس التنمية الاقتصادية في سنغافورة الأسبوع الماضي اتفاقًا مع شركة “بلو إس جي” BlueSG لتوفير ألف سيارة كهربائية إجمالًا بحلول عام 2020. وستتوافر خمسمائة محطة للسيارات، يقع 80% منها في المناطق السكنية

وفي المرحلة الأولى ستتوافر 125 سيارة و250 منفذ لشحنها وخمسين محطة بحلول منتصف عام 2017. ويُضاف إلى ذلك ألفي مساحة لانتظار السيارات بالقرب من الأحياء السكنية ومنطقة الأعمال المركزية والمناطق الصناعية.

وقال وزير النقل مُشيرًا إلى المركبات الكهربائية التي سيعتمد عليها المشروع: “إنها ليست خالية من الانبعاثات تمامًا، لكن تنتج الانبعاثات فقط من محطات توليد الكهرباء، كما أنها أهدأ من المركبات العادية، ويسمح هذا بتهيئة بيئة أفضل للعيش ولاسيما في مدينة مزدحمة مثل مدينتنا”.

وستتولى شركة “بلو إس جي” إدارة البرنامج لعشرة أعوام وتوفير ألف منفذ لشحن السيارات الكهربائية، ولاحقًا ستتولى الحكومة تشغيل نقاط الشحن وإتاحتها للاستخدام العام.

المصدر والصورة