سنغافورة: 165 مليون دولار للتحول نحو مركز دولي لتكنولوجيا القطاع المالي

تُعد سنغافورة بالفعل مركزاً دولياً للشركات الناشئة خاصة في مجال التكنولوجيا، وتنجح في استقطاب العديد من هذه الشركات لأسباب من بينها توفر بيئة متكاملة لريادة الأعمال يدعمها قطاع حكومي مُشجع للابتكار وكذلك قطاع مالي مستعد للتمويل والمساهمة في نمو هذه الشركات.

ويبدو أن هذا القطاع لديه طموحات في أن تتحول سنغافورة إلى مركز دولي لتكنولوجيا القطاع المالي أو ما بات يُعرف بـ (FinTech) وهو اختصار لـ (Financial Technology).

فقد أطلقت هيئة النقد في سنغافورة (البنك المركزي) برنامجاً من إحدى عشر مبادرة ونحو 165 مليون دولار لتحويل هذا الطموح إلى واقع.

ويأتي إطلاق هذه المبادرة بعد أيام من إطلاق الهيئة لخطة تهدف لخلق 3 آلاف فرصة عمل في الخدمات المالية وألف فرصة إضافية سنوياً في قطاع التكنولوجيا المالية. وقال رافي مينون، المدير التنفيذي للهيئة:

“إذا رغبت سنغافورة في الحفاظ على مكانتها كواحدة من أهم المراكز المالية في العالم فعليها احتضان التكنولوجيا المالية وتعظيم الاستفادة منها وتقليل المخاطر المصاحبة لها”.

ومن الأمثلة على المبادرات التي تشملها هذه الخطة خدمة “اعرف عميلك” والتي سيتم التعامل بها مع مختلف البنوك حول العالم بهدف خلق أنظمة مشتركة للتدقيق في عملائها لكشف عمليات غسيل الأموال وغيرها من العمليات غير القانونية. ومن المقرر أن تساعد هذه الخدمة بنوك سنغافورة الكبرى في خفض تكاليف الامتثال وقد تفيد البنوك الأجنبية كذلك التي لديها مراكز كبرى لإدارة الثروات في سنغافورة

وشملت مبادرات الهيئة ربط منصة “ادفع الآن” PayNow وهي صندوق التحويلات المالية الداخلية في سنغافورة بمنصة PromptPay التايلاندية في تعزيزٍ للروابط بين دول جنوب شرق آسيا. شملت كذلك شراكة في البحث والتطوير في مجال التكنولوجيا المالية مع معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا  ومع رابطة البنوك في سنغافورة حول الأمن السيبيري.

وخصصت الهيئة كذلك ما يقرب من 20 مليون دولار لتطبيقات الذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات كجزء من برنامج الابتكار الذي سبق إعلانه. بالإضافة إلى منصة للتجارة المالية العابرة للحدود بالتعاون مع الهيئة النقدية في هونج كونج، والتي يتوقع أن تنطلق على الانترنت في عام 2019.

كما تركز مجموعة من هذه المبادرات على دراسة كيفية استخدام تكنولوجيا “بلوك تشين” في النظام المصرفي بهدف جعله أكثر كفاءة.

واستضافت سنغافورة في منتصف شهر نوفمبر/تشرين الثاني الجاري الفعالية الكبرى في العالم المتخصصة في التكنولوجيا المالية بحضورٍ يصل إلى 25 ألف شخص خلال ثلاثة أيام.

إضافة تعليق على المقاله