شرطة سنغافورة تستقبل أدلة الجرائم من المواطنين عبر تطبيقها للهواتف الذكية

أضافت شرطة سنغافورة ميزةً جديدة إلى تطبيقها للهواتف الذكية، تسمح للمواطنين بتقديم أدلة إلى الشرطة عن جرائم جديدة أو المساعدة في التحقيقات الجارية.

وتُتيح ميزة “آي-ويتنس” i-Witness للمواطنين إرسال النصوص والصور والفيديو لتنبيه الضباط، ويُمكنهم إرفاق ملفين مع كل بلاغ، وتتطلب المشاركة تحديد موقع ووقت التقاط الصور والفيديو، كما يُمكن للمواطنين التقدم بأسمائهم وبيانات الاتصال، أو اختيار إخفاء هوياتهم.

وربما تسمح الخدمة الجديدة لشرطة سنغافورة بالتوصل إلى أدلة مهمة وحاسمة في تحقيقاتهم من خلال كاميرات الهواتف الذكية الخاصة بالمواطنين. وقال وزير الشؤون الداخلية، كيه شانموجام: “إذا استطعنا الانتشار بفعالية، فستُزود الخدمة شرطة سنغافورة بملايين من أجهزة الاستشعار وملايين من الأعين التي ستُساعدنا في توفير حماية أفضل لمواطنينا في مجتمعاتنا”.

وتُضاف ميزة “آي-ويتنس” إلى تطبيق شرطة سنغافورة للهواتف الذكية Police@SG المُتوافر لنظاميّ “أندرويد” و“آي أو إس”. وطرحت الشرطة تطبيقها في عام 2011، ويُوفر للمواطنين إمكانية الاتصال بالشرطة في حالات الطوارئ، كما يتضمن خريطة بمواقع بلاغات الجرائم ومُناشدات الشرطة للمواطينن بتقديم الأدلة.

كما يسمح تطبيق شرطة سنغافورة للمستخدمين بالتقدم للحصول على تصاريح الشرطة، والتحقق من حالة رخصة قيادة السيارات، والإبلاغ عن الحوادث والأغراض المفقودة عبر التطبيق. وتُخطط شرطة سنغافورة لإطلاق خدمة رسائل نصية للطوارئ يُمكن للمواطنين طلب المساعدة من خلالها في أوقات الأزمات حين يتعذر عليهم إجراء المكالمات الهاتفية.

المصدر والصورة