عالم ديزني يقدّم لزوّاره المزيد من السعادة عبر “انترنت الأشياء”

أصبحت انترنت الأشياء و البيانات الضخمة بتطبيقاتها غير المتناهية أمراّ لا بد منه للعديد من المؤسسات والشركات التي تسعى إلى الارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدّمها لزبائنها و إعادة صياغة علاقتها بزبائنها لإستقطاب المزيد.

و من الأمثلة على ذلك، ما أدرجته مدينة ديزني الترفيهية من تطبيقات أبرزها “MyMagic+” حيث يرتدي زوّار عالم ديزني سوار (Magic Band) في معصم اليد ليتمكن القائمون على المدينة من متابعة تنقلاتهم في المدينة الكبيرة طيلة الوقت و تقديم خدمات ذات طابع شخصي.

يبدأ الزوّار رحلتهم باستخدام التطبيق الذكي “My Disney Experience” الذي يمكنهم من التخطيط للأنشطة التي يرغبون القيام بها سواء كانت تحتاج إلى شراء تذاكر أم لا، مثل تناول الغداء، و حضور الاستعراضات وغيرها. بعد ذلك يأتي دور عالم ديزني الذي يستخدم معلومات التعقّب لمعرفة أماكن تواجد الزوّار وبناء عليها يتلقى الزوّار رسائل على هواتفهم ذكية تنطوي على إرشادات ذات طابع شخصي مثل أين يمكنهم الحصول على بعض المشروبات الباردة لتمضية بعض الوقت إلى أن يحين وقت الفعالية التالية وفقاً للجدول الزمني المسبق، أو الأنشطة التي يمكنهم تجاوزها ليتداركوا الوقت إن كانوا متأخرين، أو أفضل الطرق التي يمكن أن يسلكوها ليتخطوا أماكن الإزدحام.

كما يمكن لزوّار مدينة ديزني الترفيهية استخدام سوار (Magic Band) ليتمكنوا من الوصول إلى الغرف الفندقية التي يقيمون فيها و التابعة لفندق المدينة و كذلك أماكن اصطفاف السيارات وذلك بمجرد النقر على أيقونة “Mickey Mouse” بدلاً من قضاء أوقات طويلة في البحث. ولقد أدى هذا التطبيق إلى زيادة معدل دخول الزوّار للمدينة الترفيهية.

أضف إلى ذلك إمكانية الدفع لشراء بعض الأغراض عن طريق سوار (Magic Band) حيث يمكن للقارئ الإلكتروني التعرّف على ما ترغب فيه أثناء استمتاعك ببعض الألعاب، فعلى سبيل المثال بعد الإستمتاع بركوب “الأفعوانية” لن تحتاج إلى الذهاب للبحث عن صورتك وإدخال رقم من عشر خانات، حيث يمكنك شراء نسخة  في أي وقت عن طريق الموقع الإلكتروني لعالم ديزني (My Disney Experience).

 

المصدر