عشرة مواقع رسمية لاختبار المركبات ذاتية القيادة في الولايات المتحدة

حددت وزارة النقل الأمريكية قبل يوم واحد من تنصيب دونالد ترامب في العشرين من يناير/كانون الثاني 2017 عشرة مواقع تُخصص رسميًا لتجريب السيارات ذاتية القيادة؛ بهدف المساعدة في تقاسم أفضل الممارسات والمعلومات وتسريع وتيرة التطوير الآمن للسيارات ذاتية القيادة، والتوصل لابتكارات من شأنها إحداث تحول في التنقل الشخصي والتجاري وإتاحة فرص جديدة أمام المجتمعات المحرومة.

واختارت وزارة النقل الأماكن العشرة من بين ستين موقعًا تضمنت مؤسسات حكومية وخاصة وأكاديمية وإدارات النقل في ولايات ومدن عدة. واعتمد الاختيار على توافر مزيج من الظروف والمرافق الملائمة. وتوجد في تسع ولايات هي: بنسلفانيا، وتكساس، وميرلاند، وميشيجان، وأيوا، وويسكونسن، وفلوريدا، وكارولينا الشمالية، وكاليفورنيا التي تحتضن موقعين.

ويسمح تحديد مواقع الاختبار بتشكيل اتجاه عام على مستوى الولايات المتحدة حول معايير تكنولوجيا السيارات ذاتية القيادة، ويُنتظر أن يُفيد وزارة النقل في التوصل إلى توصيات وتوجيهات للشركات المُطوِّرة وتشكيل إجراءات تُنظم الموافقة على السيارات المستقلة للأغراض الاستهلاكية والتجارية.

وتشمل المواقع المختارة لاختبار المركبات ذاتية القيادة: مدينة بيتسبرغ و”معهد توماس دي. لارسون بنسلفانيا للنقل”، وشراكات للتجريب في تكساس، ومركز أبردين للاختبار التابع للجيش الأمريكي، والمركز الأمريكي للتنقل في ويلو ران، ومجموعة تطوير منطقة أيوا سيتي، وجامعة ويسكونسن ماديسون، واتحاد الحكومات في سان دييجو، وسلطة كونترا كوستا للنقل ومحطة “جو منتوم”، وشركاء وسط فلوريدا للمركبات المستقلة، وسلطة ترنبايك كارولينا الشمالية.

 الصورة