في أستراليا: شبكة تعتمد على “بلوك تشين” لتجارة الطاقة الشمسية بين الجيران

يعتزم مجموعة من سكان مدينة بوسيلتون الأسترالية تجربة نظام يعتمد على تكنولوجيا “بلوك تشين” لتداول الفائض من إنتاج الطاقة الشمسية فيما بينهم بعيدًا عن شبكة الكهرباء، ومن المُقرر انطلاق التجربة في الخامس والعشرين من شهر أغسطس/آب الجاري.

وتُشرف على التجربة شركة “باور ليدجر” PowerLedger الأسترالية الناشئة في مجمع سكني للمتقاعدين في مدينة بوسيلتون في ولاية أستراليا الغربية، وتُقدم الفكرة دليلًا جديدًا على تنامي الاهتمام بتكنولوجيا “بلوك تشين” في قطاع الطاقة.

وتُمثل الأنظمة المُعتمدة على “بلوك تشين” Blockchain سجلًا آمنًا ومشفرًا يُسجل مختلف التعاملات في جميع الحواسيب المشاركة في الشبكة. ويُحدِّث كل حاسب باستمرار السجل ويُضيف التعاملات الجديدة، وبذلك لا تتحكم أية سلطة مركزية في النظام، وتتولى الحواسيب مُراقبة بعضها البعض من أجل منع الاحتيال. وبدأ استعمال تكنولوجيا “بلوك تشين” لدعم العملات الرقمية مثل “بيتكوين”، لكن في الوقت الراهن تبحث قطاعات كثيرة سُبل الاستفادة منها في العالم الحقيقي كحفظ السجلات الصحية والعقارية والملكيات الفكرية.

ويتمتع الساحل الغربي لأستراليا بسطوع الشمس ثلاثمائة يوم سنويًا، الأمر الذي أسهم في تزايد شعبية تركيب الألواح الشمسية على أسطح المنازل، بحسب ما قالت المُؤسِسة المُشاركة في “باور ليدجر”، جيما جرين. وستسمح “بلوك تشين” للسكان بالتداول المُباشر للفائض من إنتاج الطاقة المُتجددة مع جيرانهم دون اللجوء إلى شبكات المرافق.

وقالت جرين: “يريد المستهلكون التحكم في توليد الطاقة واستهلاكها”، وتابعت: “نود إيضاح أن هذه التكنولوجيا بسيطة للغاية، ويستطيع الجميع استخدامها”.

ومن أجل الاستعداد لتجربة استخدام “بلوك تشين” ستُجَهز العدادات في اثني عشر منزلًا في المدينة بحواسيب مُصغرة من نوع “راسبيري باي” لمُتابعة استهلاك الطاقة. وسيكون بمقدور أصحاب المنزل تحديد لمن سيبعون الفائض من إنتاج الطاقة الشمسية من منازلهم وأي قدر سيبعونه، ليتولى نظام “بلوك تشين” الاحتفاظ بجميع التعاملات.

وخلال الشهرين الأولين سيجري اختبار جدوى التكنولوجيا دون حدوث تداول فعلي لإنتاج الطاقة، ومن المُقرر بدء الاستخدام الفعلي العام المُقبل في مدينتيّ بيرث وفيكتوريا.

وقالت جرين أنها استلهمت الفكرة من مشروع “ترانس أكتيف جريد” TransActive Grid في مدينة نيويورك الأمريكية. ويتجاوز عدد المباني المُشارِكة فيه مائة مبنى وفقًا لشركة “إلى أو 3 إنرجي ” LO3 Energy التي تدعم المشروع، وتبحث الشركة تكرار التجربة في أوروبا وأفريقيا.

ويتوقع لورانس أورسيني، مُؤسِس “إل أو 3 إنرجي”، ظهور مئات من شركات الطاقة التي تستخدم “بلوك تشين” خلال الأعوام القليلة المُقبلة، وقال: “سنشهد فترةً مُثيرة للاهتمام كثيرًا في قطاع الطاقة”.

المصدر والصورة