في أستراليا: طريق سريع “كهربائي” بطول 2000 كيلومتر

أعلنت ولاية كوينزلاند الأسترالية عن بدأ العمل على إنشاء شبكة بطول 2,000 كيلومتر مزودة بمحطات شحن كهربائي من أجل تزويد السيارات الكهربائية بالطاقة التي تحتاجها.

وسيمتد “الطريق السريع الكهربائي” على طول الساحل الشرقي من مدينة (Cairns) شمالاً إلى مدينة (Coolangatta) جنوباً و (Toowoomba) غرباً، وسيشتمل على 18 محطة للشحن الكهربائي. ويمكن للسيارات أن تتزود بالكهرباء في أي من هذه المحطات في غضون 30 دقيقة، كما أن الكهرباء ستكون مجانية للعام الأول على الأقل من بدء تشغيلها.

وذكر ستيفن مايلز – وزير البيئة في الولاية – أن الهدف من المشروع الذي يكلف 3 ملايين دولار أسترالي هو إحداث ثورة في الطريقة التي يتنقل بها المواطنون في الولاية وتشجيعهم على استخدام السيارات الكهربائية، حيث يُوجد منها الآن نحو 700 سيارة. وقد منحت الحكومة عقد تنفيذ هذا المشروع إلى الشركة المحلية Tritium المتخصصة في تصنيع محطات شحن السيارات الكهربائية.

خريطة توضح مواقع محطات الشحن الكهربائي ضمن هذا المشروع

 

وكان استطلاع أجرته الحكومة قد كشف أن عن نصف مواطني الولاية يفكرون في اقتناء سيارة كهربائية أو هجين في السنتين القادمتين، وأجمع أغلب الذين شملهم الاستبيان على أن توفير محطات للشحن الكهربائي في طرق الولاية سيشجعهم على اتخاذ قرار اقتناء هذه السيارات.

ويتشابه هذا الطريق إلى حد كبير مع الطريق السريع الممتد على الساحل الغربي للولايات المتحدة الأمريكية من ولاية كاليفورنيا حتى ولايتي أوريغون وواشنطن، ولكنه في ذات الوقت يعد قصيراً جداً بالمقارنة بالطريق الخاص بالسيارات الكهربائية في كندا- وهو أطول طريق في العالم – والبالغ طوله 8,000 كم.

(اقرأ أيضاً: منصات للشحن على الأرصفة توفر الكهرباء لسيارات الإسعاف وتقلل التلوث)

ومن المنتظر أن يساهم المشروع في تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون حيث تعتبر كوينزلاند الولاية الأولى على هذه الصعيد في أستراليا ويمثل قطاع النقل ثاني أكبر مصدر لهذه الانبعاثات في الولاية وقد تضاعفت منذ عام 1990. وضمن هذا القطاع، تتسبب سيارات نقل الركاب في نحو نصف انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

وقد أشادت عدة شركات سيارات في الولاية بهذه الخطوة ودعت الولايات الأخرى في أستراليا لأن تتخذ خطوات مشابهة.

المصدر