في الولايات المتحدة: اقتراح معايير جديدة لتصميم مواقع الإنترنت الحكومية

طالما واجهت الكثير من المواقع الحكومية الأمريكية مشكلة تخصيصها البالغ وافتقارها إلى معايير محددة؛ إذ أُنشئت لأغراض ومؤسسات بعينها، ما يجعل مظهرها مختلفًا جدًا بين مؤسسة وأخرى، كما يُهدر ذلك الكثير من وقت المصممين في إعادة تصميم العناصر الثابتة كالأزرار والخطوط.

وعلى الرغم من وجود معايير تصميم لبعض المؤسسات مثل “مكتب براءات الاختراع” و”مكتب الحماية المالية للمستهلك”، إلا أنها تُطبق على هذه المؤسسات والفروع التابعة لها فقط.

لكن مؤخرًا أصدر فريق من “الخدمات الرقمية للولايات المتحدة” U.S Digital Service التابع للبيت الأبيض وفريق حكومي للخدمات الرقمية يحمل اسم “18 إف” 18F يتبع “إدارة الخدمات العامة” مجموعة من معايير التصميم للمواقع الحكومية الأمريكية، تهدف إلى إظهار الصلة بين مواقع الوكالات الحكومية، فضلًا عن ضمان طابعها الرسمي.

وتتضمن معايير التصميم U.S. Web Design Standards تعليمات برمجية يمكن تنزيلها والإطلاع عليها في موقع مخصص، دون أن تعني إجبار مصممي المواقع الحكومية على الالتزام بها. وتستهدف تحقيق الانسجام بين عناصر ثابتة في المواقع مثل أزرار “إرسال” وشرائط التصفح.

كما تتضمن الألوان المُوصي باستخدامها مثل درجات محددة من الأبيض والأزرق والرمادي والأحمر، وأزرار لاستخدامات متنوعة، ونماذج لاستمارات إدخال البيانات. وأشارت الاقتراحات إلى ارتباط اللون الأزرق بالثقة والطمأنينة والإخلاص، فضلًا عن استخدامه للتعبير عن الهدوء والمسؤولية.

ووصفت مولي روسكين، من فريق “الخدمات الرقمية للولايات المتحدة”، حال تصميم المواقع الحكومية في غياب المعايير المتفق عليها بقولها: “يمضي المصممون الكثير من الوقت في إعادة اختراع العجلة، وإعادة إنشاء أنماط شائعة مثل الأزرار والاستمارات وشريط البحث مرارًا وتكرارًا”.

وقالت هيلاري هارتلي، نائبة المدير التنفيذي لفريق “18 إف”، أن تقديم معايير موحدة كان دائمًا هدفًا بعيد المنال لتوفير مظهر مشترك، وإشعار المستخدمين بغض النظر عن الصفحات التي وصلوا إليها في الموقع أنها جزء من موقع حكومي، وقالت: “لدى كل وكالة دليل لأسلوبها الخاص، وشعارها الخاص”.

وتعكس معايير التصميم الجديدة بساطة تُعد أمرًا محوريًا، ولاسيما بالنظر إلى أسلوب تصفح الويب؛ إذ لا يصل المستخدمون مباشرةً إلى الصفحة الرئيسية للموقع بل يبحثون في نحرك البحث “جوجل” عن خدمات ومعلومات، ويصلون إلى صفحة داخلية. وقالت هارتلي: “إذا لم يكن لديك سمات وأنظمة مشتركة، فسيشعرون بالارتباك. وحين تتحدث عن موقع حكومي، فمن المهم غرس الشعور بالثقة أنه آمن”.

وقالت روسكين: “من الناحية البصرية سعينا إلى تحقيق نمط ينقل المصداقية والثقة والدفء”. وأشارت إلى العمل على تحقيق البساطة وسهولة الاستخدام والوصول لمستوى جمالي يُضاهي المنتجات الاستهلاكية في القرن الحادي والعشرين.

وأضافت روسكين أن معايير التصميم ركزت على تلبية احتياجات مستخدمي الحكومة، أي الشعب الأمريكي: “من السهل داخل الحكومة تصميم أشياء استجابةً للطريقة التي نُنظم بها وكالاتنا أو حول محددات قانونية معقدة. رغبنا أن نجعل من اليسير قدر الإمكان للفرق الحكومية بناء مواقع بسرعة وفاعلية تلبي احتياجات مختلف الأشخاص الذين يستخدمون خدماتنا يوميًا”.