في دبي: تعديل الخدمات الإلكترونية لتُلائم ذوي الاحتياجات الخاصة

يُخطط “مكتب مدينة دبي الذكية” لمُراجعة جميع الخدمات الذكية والإلكترونية في إمارة دبي، وتقييم مدى ملاءمتها لاحتياجات المستخدمين ذوي الاحتياجات الخاصة، بحسب ما نشرت صحيفة “الإمارات اليوم”.

وقالت المديرة العام للمكتبة، الدكتورة عائشة بن بشر، أن “مكتب مدينة دبي الذكية” بصدد إعداد دليل متكامل يشمل قواعد وآليات بناء الخدمات الإلكترونية والذكية بما يًلائم احتياجات ذوي الإعاقة ومتطلباتهم، ويضمن سهولة استخدامهم لها، كما ستُطَالب الجهات التي تُخالف خدماتها هذه القواعد والآليات بتعديلها.

وسيُشكل الدليل قاعدة بيانات ومعلومات متكاملة حول دبي، ومنفذًا موحدًا للخدمات الإلكترونية والذكية التي يُقدمها القطاعان العام والخاص. وأوضحت بن بشر أن تعديل الخدمات يُواكب التوجه العام للإمارات “لضمان تحقيق معدلات أعلى لاندماج ذوي الإعاقة في المجتمع، كما أنه يُواكب مبادرة دبي للتحول إلى المدينة الأكثر صداقة لذوي الإعاقة”.

وقالت بن بشر أن مشروع منصة دبي الذكية سيلتزم بدليل بناء الخدمات الإلكترونية والذكية، لافتةً إلى أن التوافق مع احتياجات ذوي الاحتياجات الخاصة من الخدمات الإلكترونية والذكية سيتواصل مع تطوير المنصة التي ستنطلق على مراحل عدة.

وتابعت أن المرحلة الأولى من منصة دبي الذكية ستبدأ خلال الربع الثالث من العام الجاري، وتشمل بيانات ومعلومات من ثمان إلى عشر مؤسسات حكومية محلية في دبي، تليها المرحلة الثانية التي ستشمل بقية مؤسسات القطاع الحكومي المحلي، ثم المرحلة الثالثة التي تستهدف قطاعات الأعمال الخاصة. وستكتمل المرحلة النهائية بحلول عام 2020.

مصدر الصورة