في دبي: “مختبرات الإبداع” من أجل إطلاق خطة المدينة لعام 2021

اختُتمت في دبي  سلسلة مختبرات الإبداع التي شارك خلالها عدد من الخبراء والمختصين من مختلف الجهات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة برعاية الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي بهدف تقديم أفضل المخرجات الممكنة، استعداداً لإطلاق خطة «دبي 2021».

وحضر سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي جانباً من هذه المختبرات وعلق عبر حسابه على تويتر بالقول:


وأكد الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، عبدالله الشيباني – وفق ما نشرت صحيفة الإمارات اليوم –  أهمية مخرجات مختبرات الإبداع التي تواصلت على مدار أربعة أيام متتالية، مضيفاً:

أوصتنا قيادتنا الرشيدة بضرورة الاستماع للناس، والنظر في مختلف قضاياهم حتى يتسنى لنا تحقيق غايتنا في إسعادهم وإرضائهم، وخلال هذه المختبرات، قام فريق عمل الأمانة العامة للمجلس التنفيذي بتوفير الإمكانات المتاحة لخلق بيئة خصبة للإبداع وتخيل مستقبل أفضل لدبي، وكانت النتيجة أن حصدنا مجموعة من المقترحات ضمن مبادرات وبرامج استراتيجية تصب في مجملها في مصلحة مجتمع الإمارة.

وأوردت الصحيفة أن فريق عمل الأمانة العامة بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية قد أعد سلسلة من المقترحات ضمن عدد من البرامج الاستراتيجية خلال الأشهر الماضية التي من شأنها تعزيز مختلف القطاعات والمجالات الحيوية في دبي، حيث تم خلال الورش الإبداعية العمل على مراجعة هذه البرامج والاستماع إلى مختلف الآراء الموجودة لتطويرها.

وتسعى الأمانة العامة من خلال عقد الجلسات المختلفة لمختبرات الإبداع إلى إيجاد برامج ومشروعات استراتيجية تهدف إلى سد الفجوات الموجودة لتعزيز العمل المشترك ضمن خطط واضحة يتم تنفيذها خلال إطار زمني محدد حتى عام 2021.