في ماليزيا: تطبيق للإبلاغ عن حالات حمى الضنك والتنبؤ بانتشارها

انطلق في ماليزيا تطبيق جديد للهواتف الذكية يسعى لمُساعدة المسؤولين على التنبؤ بمواقع الإصابة بحمى الضنك اعتمادًا على شكاوى المواطنين وبلاغاتهم.

ويسمح تطبيق “كونتجيو” Contageo للمستخدمين بالإبلاغ عن حالات الإصابة بحمى الضنك، والمواقع المحتملة لتكاثر الفيروس، ولدغات البعوض، والأماكن التي تشهد الرش المُضاد للبعوض. ويتوافر التطبيق لنظام “أندرويد”، ومن المُتوقع إطلاقه رسميًا الشهر المُقبل بدعمٍ من وزارة العلوم والتكنولوجيا والابتكار في ماليزيا.

وفي العام الماضي ارتفع عدد الوفيات بسبب حمى الضنك في ماليزيا مُقارنةً مع الأعوام السابقة، وسُجلت أكثر من 18400 إصابة خلال العام الحالي.

وقال الطالب في “جامعة ماليزيا” وأحد مُطوري التطبيق، هيلمان نور الدين، أن زيادة عدد المستخدمين والمعلومات المُتاحة سيسمح بالتنبؤ بالأماكن التي يُحتمل أن تشهد تفشي حمى الضنك. وأوضح أنه في حال إبلاغ المستخدمين عن تعرضهم للدغات البعوض، فسيُشير ذلك إلى وجود الكثير من البعوض في منطقتهم دون أن يعني بالضرورة إصابتهم بحمى الضنك، لكن يُمكن ربط البيانات للتنبؤ.

وفي الوقت الراهن يتعاون مطورو تطبيق “كونتجيو” مع الحكومة الماليزية لتوجيه البيانات التي يجمعها مُباشرةً إلى المؤسسات الحكومية المحلية والصحية، وحتى الآن يجري نقل البيانات يدويًا، وقال نور الدين أن فريق العمل يتولى مراجعة البيانات وتحويلها إلى السلطات المعنية.

ويسمح تطبيق “كونتجيو” للمستخدمين بالإطلاع على الأماكن القريبة منهم التي شهدت إصابات بحمى الضنك. وأوضح نور الدين أن التطبيق يعتمد جزئيًا على بيانات من وزارة الصحة، كما يُتيح لمستخدميه الإبلاغ عن حالات الإصابة بحمى الضنك.

كما يستعين التطبيق بتحديد مواقع الرش المُقاوم للبعوض؛ نظرًا لدلالة ذلك على وجود حالات إصابة بحمى الضنك في المنطقة، وأحيانًا تسبق هذه المعلومات بلاغات وزارة الصحة بفترة تتراوح بين يوم إلى ثلاثة أيام. وقال نور الدين أن بيانات الوزارة “ليست مُحدثة في الوقت الحقيقي، لكن نفهم إخطار الأطباء أو العيادات في حال استقبالهم إصابات بحمى الضنك السلطات المحلية لإجراء الرش”.

المصدر