في مدينة ماناساس الأمريكية: تطبيق للويب يُبين مواعيد جمع القمامة ومخلفات الحدائق

طالما اضطرت “إدارة الأشغال العامة” في مدينة ماناساس في ولاية فرجينيا الأمريكية للتعامل مع الكثير من الاتصالات الهاتفية التي تستفسر عن مواعيد جمع أوراق الأشجار، ومخلفات الحدائق، ومرور شاحنات جمع القمامة، وخيارات إعادة التدوير، وسُبل التخلص من النفايات الإلكترونية.

واختارت ماناساس توفير تطبيق للويب للإجابة عن جميع هذه الأسئلة، ويُتيح للسكان الإطلاع على مواعيد جمع القمامة ومخلفات الحدائق في مناطقهم السكنية على خريطة على الإنترنت.

ويسمح التطبيق، الذي انطلق في أكتوبر/تشرين الأول من عام 2014، لسكان المدينة بالبحث عن طريق عنوان المنزل، والحصول على معلومات فورية حول مواعيد جمع المتعاقدين للقمامة وإعادة التدوير وجمع نفايات الحدائق وأوراق الأشجار المتساقطة، ومعلومات للاتصال حال وجود استفسارات إضافية، إلى جانب معلومات حول مراكز إعادة تدوير المخلفات الإلكترونية وعناوينها.

واعتبرت منسقة “قسم نظم المعلومات الجغرافية” في ماناساس، مارجريت مونتجمري، التطبيق وسيلة لتحسين تجربة المتعاملين من خلال تبسيط مسألة تحديد الجدول الزمني لإنجاز مهمة معينة. كما يُمثل تحسنًا كبيرًا في طريقة عمل المدينة.

وأعفى التطبيق “إدارة الأشغال العامة” من التعامل مع الكثير من الاتصالات الهاتفية، كما لم يعد السكان بحاجة لإجراء قسم كبير منها. وعلاوةً على ذلك، عالج مشكلات النظام القديم ومنها اقتصار أوقات الاتصال على ساعات العمل التي تمتد من السابعة صباحًا وحتى الرابعة مساءً، في حين أن البحث عن مواعيد جمع النفايات ليس حكرًا على تلك الأوقات فقط، بحسب ما قالت مونتجمري.

وإلى جانب مواعيد الاتصالات، اعتمدت الإجابات لتحديد مواعيد جمع أوراق الأشجار من حدائق المنازل على خريطة ورقية تعود إلى عام 2007، ما جعل توفير المعلومات عن المنازل التي شُيدت في عام 2008 وما بعده أمرًا صعبًا.

وقالت مونتجمري أن الإدارة اعتمدت في السابق على إحدى موظفاتها التي عملت فيها لفترة طويلة، وكانت على علم بالعناوين والأحياء المختلفة، لكن الأمر صار أصعب بعد تقاعدها. ويُشير ذلك إلى تقديم تطبيق الويب نسخة رقمية من الخبرة المؤسسية المُتراكمة.

وعلى الرغم من ظهور نتيجة المشروع خلال شهرين، إلا أن تطويره لم يسلم من تحديات منها صعوبة استخدام بيانات جمع القمامة التي يُوفرها المتعاقدون مع المدينة والمسؤولون عن جمع أكوام أوراق الأشجار من أرصفة المنازل، وهو ما يعود إلى افتقار المعلومات إلى الضبط اللازم على مدار سنوات، وفقًا لما قالته مونتجمري.

ولاقى التطبيق قبولًا غير قليل من سكان ماناساس البالغ عددهم 41 ألف شخص، وحظى في عامه الأول بعدد 1900 مشاهدة، وشهد شهر أكتوبر من العام الماضي نصفها تقريبًا؛ بسبب موسم الخريف وتساقط أوراق الأشجار.

وتدرس مدينة ماناساس إمكانية إضافة استخدامات جديدة إلى التطبيق في المستقبل، كخدمات حكومية أخرى يرغب السكان في الاستفسار بشأنها، كما أوضحت مونتجمري. وأشارت إلى آراء الجمهور الإيجابية، وطلب “إدارة الأشغال العامة” الاستمرار في توفير التطبيق وتحديثه، وبالتالي قد تحل مواعيد إزالة الثلوج المتراكمة من الشوارع في فصل الشتاء مواعيد جمع أوراق الأشجار.

المصدر