في ولاية واشنطن الأمريكية: تجربة لنظام تجنب التصادم في الحافلات

بدأت وكالة النقل العام بالحافلات “سي-تران” C-TRAN في ولاية واشنطن الأمريكية تجربة لاستخدام نظام تحذير من الاصطدام في بعض حافلاتها، لاختبار تأثير هذه التكنولوجيا في تقليل حوادث الاصطدام بالمشاة وتحسين مستوى السلامة.

ويُواجه سائقو الحافلات الحاجة لإنجاز مهام مختلفة في الوقت نفسه مثل التعامل مع حركة المرور ومحاولة بلوغ وجهاتهم في الوقت المحدد ومُتابعة الركاب. وتتطلب معايير السلامة النظر إلى المرايا الجانبية في الحافلة كل بضع ثوان، لكن أحيانًا لا تُظهِر المرايا الكبيرة حركة المشاة عند استدارة الحافلة.

وتتزايد حدة الخطر عند انشغال المشاة أثناء عبور تقاطعات الطرق بالنظر إلى هواتفهم أو التحدث فيها، وكذلك عند عبور راكبي الدراجات للطرق سريعًا دون التحقق من حركة السيارات.

ويُشبه نظام التحذير “موبيل آي شيلد بلس” Mobileye Shield+ نظيره المُستخدم للتحذير من الاصطدام في السيارات الجديدة، واشتركت في تطويره “موبيل آي” Mobileye و”راسكو فيجن سيستمز” Rosco Vision Systems. وتتولى الكاميرات مُتابعة حركة الطريق أمام الحافلة وإلى جانبيها.

ويُصدر النظام تحذيرًا قبل ثلاث ثوان من تعرض الحافلة للاصطدام وحينها يُضيء شكل بشري باللون الأصفر على الجانب الأيسر أو الأيمن أو وسط لوحة العدادات، وقبل ثانية واحدة من الاصطدام يُكرر النظام التحذير من خلال تنبيه صوتي وشكل مُضيء باللون الأحمر.

وعدَّ مُدير السلامة والتدريب في “سي-تران”، تيري لونز، ضمن مزايا النظام الجديد توفيره تحذير إضافي عند الانعطاف إلى اليمين أو اليسار. كما أشار إلى ذكاء نظام التحذير وقدرته على تمييز وجود الأشخاص وراكبي الدراجات.

وفضلًا عن تحذير سائقي الحافلات من الاصطدام، يُطلق النظام تنبيهًا عند سير الحافلة على مسافة قريبة جدًا من إحدى المركبات، وكذلك عند قيادة الحافلة بسرعة تتجاوز الحد المسموح به بما لا يقل عن خمسة أميال في الساعة. ولفت لونز إلى أن النظام الجديد لن يُستخدم لأغراض عقابية للسائقين.

وزُودت سبع حافلات من أسطول “سي-تران” بالكاميرات منذ شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، لكن يبدأ جمع البيانات هذا الشهر. وتُشارك في التجربة مدن منها تاكوما وأولمبيا وإيفرت وسبوكان ومقاطعتيّ كيتساب وكينج في ولاية واشنطن.

وتستمر الدراسة على مدار خمسة أشهر، وستُجمع بيانات حول مرات عمل نظام التحذير والتاريخ والموقع الجغرافي وتسجيل فيديو لكل حادث، ويتولى باحثون من “جامعة واشنطن” مهمة تحليل البيانات لاختبار مدى فعالية نظام التنبيه.

وتُمثل التجربة لوكالة “سي-تران” نوعًا من التجربة السابقة للشراء، وتُمولها منح فيدرالية ومُجمع تأمين النقل في واشنطن WA State Transit Insurance Pool الذي يجمع إدارات النقل في الولاية. ولفت لونز إلى بحث “سd-تران” خيار شراء أنظمة كاميرات لحافلاتها، لكن يحتاج المسؤولون أولًا إلى متابعة تطور الدراسة ومدى توافر التمويل.

وقالت المتحدثة باسم “سي-تران”، كريستين سيلك، أن الوكالة سجلت حادث تصادم واحد لحافلاتها خلال عام 2015، دون أن يُسفر عن مقاضاتها، وأشارت إلى الأهمية القصوى التي تُوليها الوكالة للسلامة، ما يمنح المشاركة في المشروع أهمية كبيرة.

المصدر