قرصنة البيانات الشخصية لأكثر من 21 مليون موظف في الحكومة الأمريكية

أعلن المكتب الأمريكي لشؤون الأفراد عن تعرضه لعملية قرصنة وسرقة معلومات شخصية حساسة من ضمنها أرقام الضمان الاجتماعي لما يزيد على 21 مليون شخصاً الشهر الماضي.

و يحتوي مكتب إدارة شؤون الأفراد الفدرالي (Office of Personnel Management, OPM)  على المعلومات الشخصية لكافّة الموظفين العاملين في الحكومة مثل أرقام الضمان الاجتماعي، ومكان السكن (الإقامة)، و الوظيفة، والسجل التعليمي و تفاصيل أخرى.

يصل عدد الأشخاص المتضررين جراء عملية القرصنة هذه إلى 19.7 مليون شخص ممن تقدموا بطلب للتحري عن الخلفية الأمنية إضافة إلى 1.8 مليون شخص لهم علاقة بمقدمي طلبات التحري، لكونهم إمّا أزواجاً للمتقدمين بالطلبات أو أشخاصاً يعيشون معهم.

كما أشار المكتب إلى أنّه من بين البيانات التي تعرّضت للسرقة أسماء المستخدمين و كلمات المرور الخاصة بتعبئة نماذج الطلبات.

 

المصدر