قريبًا في فرنسا: طرق مُزودة بألواح شمسية لتوفير الطاقة للشوارع والمنازل

تُخطط فرنسا لتركيب ألف كيلومتر من ألواح الطاقة الشمسية على الطرق خلال السنوات الخمس التالية، بهدف توفير الطاقة اللازمة لإنارة مصابيح الشوارع والمنازل، وتتمتع الألواح في الوقت نفسه بالقوة ومقاومة الانزلاق بما يسمح بسير السيارات والشاحنات الثقيلة.

ويعتمد المشروع على ألواح ضوئية بسمك سبعة مليمترات تحمل اسم “واتواي” Wattway من إنتاج شركة “كولاس” Colas الفرنسية للبنية التحتية في قطاع المواصلات. وتقول الشركة أن بمقدور كيلومتر واحد من هذه الطرق توفير ما يكفي من الطاقة لاستهلاك مدينة يسكنها خمسة آلاف شخص، كما تُوفر مساحة عشرين متر مربع من الألواح الشمسية استهلاك منزل من الطاقة.

ويُواكب المشروع اتجاهًا مُتناميًا في الابتكار الحضري. وفي عام 2014 جمع مشروع “سولار روودوايز” Solar Roadways من خلال موقع “إنديجوجو” للتمويل الجماعي أكثر من مليوني دولار لتطوير ألواح شمسية ذكية للطرق، تتضمن مصابيح “ليد” وعناصر للحرارة بهدف إذابة الجليد.

كما نجح مشروع “دتش سولاروود” Dutch SolaRoad في هولندا في توليد قدر من الطاقة الكهربائية يفوق التوقعات خلال مرحلته التجريبية، وهو عبارة عن مسار مُزود بألواح الطاقة الشمسية ومُخصص للدراجات. وتمضي المملكة المتحدة في اتجاه مختلف باختبار تقنية لنقل الطاقة الكهربائية لاسلكيًا من الطرق إلى السيارات الكهربائية أثناء سيرها.

ويتميز المشروع الفرنسي عن غيره بإمكانية إضافة الألواح الشمسية إلى الطرق القائمة بالفعل دون الحاجة إلى إنشاء أخرى جديدة، وبالتالي يتجنب التكاليف الإضافية. وحتى في حال لم تنجح هذه التكنولوجيا في إنتاج الطاقة الكهربائية بتكلفة أقل من الألواح الشمسية التقليدية، فستُوفر استخدامًا أكثر كفاءة لمساحة الأرض.

كما سيُظهِر استثمار فرنسا في المشروع نتائج العمل في هذه المشروعات على نطاقٍ أوسع من المحاولات السابقة، وسيُمثل اختبارًا فعليًا لتأثير مشكلات قيادة السيارات في العالم الحقيقي واستهلاك الطرق على ألواح الطاقة الشمسية، ومدى التلف الذي سيُصيبها بسبب حاجة الطرق إلى الإصلاحات. وفي نهاية المطاف ستقود المُنافسة الودية بين التطبيقات المختلفة للتكنولوجيا نفسها إلى تخفيض التكاليف واكتشاف أوجه القوة والضعف في كلٍ منها بما يُفيد الابتكارات المُستدامة في المدن.

المصدر